عروض وأسعار

إقبال المواطنين يتسبب في ارتفاع أسعار اللحوم قبل عيد الأضحى

Advertisements
Advertisements

مع قرب مجئ عيد الأضحى المبارك، يهتم الناس باللحوم وأسعارها، ويشغل بال الشارع المصري وجميع الأسر المصرية أسعار اللحوم في منافذ البيع والشراء، ويتسائل الكثيرين حول معدل الأسعار هل سيظل كما هو أم يصبح في زيادات طفيفة.

ومن المقرر أن تشهد الفترة المقبلة استقرار ملحوظا في أسعار اللحوم بجميع أنواعها وستظل الأسعار مستقرة رغم اقتراب موعد عيد الأضحي المبارك، وفقا لما قاله محمد وهبه رئيس شعبة اللحوم.

Advertisements

وأضاف وهبه في تصريحات صحفية أن جميع منافذ بيع اللحوم المستوردة واللحوم البلدي متوفرة بكثره ولا يحدث انخفاض في الكميات لأي سبب من الأسباب بل سيحدث العكس وسيتم إمداد الأسواق بكميات قد تكون مضاعفة للأيام السابقة تزامنا مع أيام عيد الأضحى والأيام التي تسبقه.

وأوضح وهبه أن زيادة إقبال المواطنين على الشراء هو السبب الوحيد في زيادة سعر اللحوم إن حدث، حيث  أن العلاقة بين سعر اللحوم وزيادة القوة الشرائية علاقة طردية فإن حدث ذلك سيكون هناك ارتفاع طفيف للغاية في سعر اللحوم.

ومن المتوقع  بحسب رئيس شعبة اللحوم، زيادة سعر الأضاحي هذا العام وذلك لأن هذه الايام تعتبر موسم على حد تعبيره ويستغلها التجار والمزارعين في التربح بأقصى درجة ممكنة ولكن هذا لا يؤثر على أسعار اللحوم في منافذ البيع بشكل كبير.

وعبر وهبه عن استيائه من بعض المزارعين القادمين من المحافظات فقط تزامنا مع عيد الأضحى لبيع الخرفان والجاموس ولا يتحملون عبئ الضرائب ولا التأمينات، كما أشار إلى أنه لابد من وجود حلول للحد من هذه الظاهرة الذي أصبحت منتشرة بشدة خصوصا في مواسم أعياد الأضحى.

ومن المتوقع أن يتراوح سعر كيلو الضاني بين 120 – 140 جنيها للكيلو وسعر كيلو الكندوز في الأسواق يبدأ من 110 حتى 140 جنيها، حسبما أكد وهبه استقرار أسعار جميع اللحوم حتي قدوم عيد الأضحي المبارك.

Advertisements
شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي