مشروع تجارة الخضار دون محل.. خطوات التنفيذ لـ”ربح مضمون”
بغض النظر عن حجمه فإنَّ مشروع تجارة الخضار من أفضل المشروعات التجارية، وجميع عناصر هذه المنظومة يحققون أرباحًا متفاوتة بتفاوت جحم التجارة.

التاجر الكبير في مشروع تجارة الخضار الذي يورد إلى التجار الصغار والجهات المختلفة يحقق مكاسب كبيرة، كما أن التاجر الصغير أيضا الذي يسوق بضاعته في محل صغير أو على عربة خشبية في أحد الأسواق هو أيضا يربح ولا يعود إلى بيته إلا وقد باع غالبية الكميات المتوفرة لديه.

وهناك العديد من الأسباب التي من شأنها جعل مشروع تجارة الخضار واحد من أفضل المشروعات الناجحة والمربحة، نوردها في هذا التقرير:
هذا وان بحثنا عن الاسباب او المميزات التي من شأنها جعل مشروع تجارة الخضار من المشاريع الناجحة والمربحة فسنجد انها عديدة .

أولا: مميزات مشروع تجارة الخضار:

يقدم المشروع منتجات ضرورية لا يمكن الاستغناء عنها بأي شكل، فلن يعيش الناس من دون طعام بكل تأكيد.

مشروع تجارة الخضار لا يستهدف شريحة عملاء معينة، فكل الناس تحتاج إلى منتجاته.

قد ينجح المشروع حال تنفيذه في أي منطقة سكنية حتى إذا كان عدد السكان قليلا.

هذا المشروع لا يعرف مبدأ المنافسة، فجميع التجار الموجودين في مختلف المناطق وحتى هؤلاء الموجودين في سوق واحد جنبا إلى جنب يبيعون ويربحون، لأن حجم الطلب أكبر بكثير من حجم العرض.

مشروع تجارة الخضار أيضا لا يحتاج إلى أي خبرات أو مؤهلات، إذ يستطيع تنفيذه الشخص غير المتعلم وكذلك الشاب الجامعي الذي لا يجد فرصة عمل ويرغب في بدء تجارة صغيرة ومضمونة.

هذا المشروع يقوم على فرد وليس مجموعة أو موظفين، لذا لن تكون هناك حاجة لعمال أو موظفين وهذا ما يخفض التكاليف.

ويتمتع هذا المشروع بمزية إضافية، وهي عدم وجود خسارة، فالمنتجات تأتيك بالكميات التي تحددها بشكل يومي وبكل بساطة ستتمكن من بيعها وحتى إن فشلت في بيعها كلها فستتبقى لديك كميات بسيطة يمكن الاستفادة منها بشكل شخصي.

كما يمكنك الانسحاب من المشروع في أي وقت دون أن تكون ملتزمًا لدى أي جهة أو شخص بالتزمات أو ديون.

ثانيا: متطلبات مشروع تجارة الخضار:

يمكن البيع على عربة خشبية كبيرة نسبيا لاحتواء كميات معقولة من أنواع مختلفة من الخضروات، فشراء عربة جديدة أو مستعملة سيكون أقل بكثير من تكلفة استئجار محل، وهنا سنحتاج إلى بعض المال لشراء البضائع ويمكن البدء في المشروع بكميات قليلة حتى تقل معك التكلفة، وبمرور الوقت يمكن زيادتها وفقا للطلب على منتجاتك.

وسيحتاج المشروع أيضا إلى شراء ميزان يدوي ويفضل الحصول على ميزان مستعمل لتوفير المال، كما ستحتاج إلى أكياس لتعبئة المنتجات بها وهي رخيصة ولن تحتاج إلى التوفير في ثمنها.

كيفية العمل في المشروع:

ترتبط عملية البيع بمكان إقامة المشروع، فإذا كنت ترغب في بيع الكميات المتوفرة لديك بسرعة يمكنك تحديد سوق عامة متخصصة في تجارة الخضار والفواكه والمواد الغذائية المختلفة، ولكن فكرة العمل في سوق عامة تحتاج إلى شخص اجتماعي ولبق يعرف كيف يتعامل مع الزبائن والباعة الآخرين دون حدوث مشكلات.

أما إذا كنت ترغب في العمل بعيدا عن الأسواق فيمكنك العمل في منطقه سكنية، فمثلاً إذا كنت تقيم في منطقه شعبية أو منطقة بها الكثير من الناس فيمكنك اختيار أحد المواقع المتميزة لبيع الضائع منها، وسيبدأ المستهلكون في شراء متطلباتهم منك وقد تتمكن من بيع جميع الكميات المتوفرة لديك إذا كانت المنطقة مكتظة بالسكان وأسعارك مساوية لأسعار السوق.

كيفية شراء الخضروات بالجملة:

يمكن شراء بضائعك بصورة يومية إذا كان سوق الجملة قريبا منك، وشراء عدة أقفاص من أنواع متنوعة من الخضروات والمواد التي يكثر عليها الطلب ومنها: الطماطم والفلفل والبطاطس، أما إذا كنت موجودا في مكان بعيد نسبيا عن أسواق الجملة، فيمكنك الاتفاق مع أي تاجر هناك أن يرسل لك الكميات التي تحتاجها في الأوقات التي تحددها، أو الاتفاق مع أحد المتخصصين في شراء الخضار والفواكه من أسواق الجملة لتوزيعها على صغار التجار في المناطق المحيطة والأرياف.