بالفيديو …تعرف على معلومات عن إعصار “شياطين النار” الذي يهدد العالم
بالفيديو ...تعرف على معلومات عن إعصار "شياطين النار" الذي يهدد العالم

قد شاهد العالم خلال الشهور الماضية عدد من الأعاصير الهوائية التي دمرت الكثير من البلدان، والتي قد تحولت إلى قوة مائية كبيرة قد عجزت أمام قوتها القوى العظمة بما تمتلكه من خبرات وتكنولوجيا، في الوقوف أمامها والتصدي للخطر الناتج منها، مما أثر ذلك على الأبنية والمؤسسات الكبيرة وحدوث الكثير من الخسائر، في جميع المجالات، فضلا عن وقوع الكثير من الخسائر البشرية والضحايا.

ورغم من غضب الطبيعة فإن للأعاصير أنواع هناك من قامت هيئة الأرصاد بالتحذير منه وقالت إنه مدمر،لكن هذا الإعصار له شكل جديد فهو سيكون مختلف عن الأعاصير التي وردت على العالم حيث سيكون مدمر لبعض الدول وهو “الإعصار الناري” أو “شياطين النار”، والذي قد بدأ وظهور ملامحه الأولى في البرتغال حيث قام بضرب الغابات مما تسبب في حرائق كبيرة قامت بالتهام قطاع كبير من الأشجار.

وقد رصد موقع مصر 365 ثمانية معلومات عن إعصار “شياطين النار” سوف نتعرف عليهم:

ما هو الإعصار الناري؟

هو عبارة زوبعة عظيمة من اللهب يتم تشكيلها عندما تجتمع تغيرات الريح على شكل دوامات مع بقاء ألسنة اللهب على الأرض وفي ذلك الوقت يتم تكوين دوامة نارية وتم تسمية هذه الظاهرة باسم “شياطين النار”.

من أين تأتي قوته؟

يستمد هذا الإعصار الناري القوة الخاصة به من داخله، وهذا ما يجعله ذات قوة تدميرية، فإن هذا الإعصار له قدرة في تدمير المحاصيل والممتلكات كما أنه يقوم بحرق الغابات والبيوت.

النواة النارية

وقد يتشكل “إعصار النار” من جزئية أساسية تسمى النواة النارية وهو جزء غير مرئي وما يعرف بـ الدوامة الهوائية التي تحيط بالنواة التي تهتم بتغذية مركز الأكسجين.

قطر النواة

يصل قطر نواة إعصار النار حوالى 30 مترا تقريبا، وفي حالة وجود إ‘صار قوي يبلغ قطر النواة عشرة أمتار  ويمتد أيضا إلى اكثر من 300 متر.

كيف يقوى ويتكون؟

يتكون هذا الإعصار عندما ترتفع الحرارة وتتجمع الدوامات الهوائية المضطربة.

القرآن دليل العلماء

وقد أكدت الدراسات العلمية أن من اقوى الاعاصير هو إعصار النار، والقرآن الكريم هو من قام بتفسير تلك الظاهرة وقد ذكرها فى سورة البقرة

في قوله تعالى،:”أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَنْ تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ لَهُ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَأَصَابَهُ الْكِبَرُ وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفَاءُ فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآَيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ” “البقرة” 266″

وقد كانت أول إشارة لهذا الإعصار خلال القرن السابع الميلادي في القرآن الكريم وما يعنى أن ذلك قبل أن يتم توثيق العلماء على هذا الإعصار منذ 4 قرنا.

متى رصدت ظاهرة الإعصار الناري؟

هذه الظاهرة كانت بدايتها عام 2010، حيث تواجد هذا الإعصار في البرازيل عندما قام بضرب الغابات، ولكنه لم يكن ذو اهتمام إلا ان أتى إعصار أستراليا عام 2012 ليتسبب في الكثير من الخسائر والتي تقدر بملايين الدولارات.

غذاء الإعصار؟

يتغذى إعصار النار على كل شئ أمامه فلا يترك أي شي مقارنة بالأعاصير التي تحدث اضطراب بالغابات لأن هذا الإعصار يأخذ أمامه الجماد وكل شيء حي.

اقرأ أيضا: “إعصار تاليم” يضرب جزيرة هوكايدو بشمال اليابان

“ماريا” تتحول إلى إعصار يهدد العديد من مناطق البحر الكاريبي