سلاح الجو الروسي يقصف عدة مناطق للمعارضة المسلحة بسوريا بزعم أنها ضربت المدنيين بغاز الكلور
المدنيين فى سوريا

قامت القوات الجوية الروسية بشن غارات جوية تستهدف مسلحين من المعارضة السورية، معللة ذلك بإن المسلحين نفذوا هجوما كيماويا على مدينة حلب، ووفقا للسلطات الروسية والسورية، فإن قذائف تحتوي على غاز الكلور السام تسببت في إصابة العشرات في وقت متأخر السبت.

وبثت مجموعة من وسائل الإعلام الحكومي صورا لمواطنين من حلب يتلقون العلاج، ويواجهون صعوبة في التنفس، وهو ما نفاه تمامًا مسلحو المعارضة وقالوا إن الادعاء سيستخدم هذه الواقعة كذريعة حتى يتمكن من شن هجمات على مناطق يسيطرون عليها.

ووفقا لما نقلته وكالة الأنباء السورية (سانا) عن وزارة الخارجية، فإن مدينة حلب تم استهدافها بعشرات من قذائف الهاون المعبأة بمادة الكلور وهو ما تسبب في إصابة 107 من المدنيين”.

وأضافت وزارة الدفاع الروسية إن القذائف التي تم إطلاقها من منطقة في محافظة إدلب يسيطر عليها فصيل من المعارضة المسلحة، وقالت أن طائراتها الحربية شنت غارات على مواقع تقول إن المسلحين الإرهابيين قاموا بقصف المدنيين في مدينة حلب مساء السبت.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان إن نحو 100 شخص، من بينهم نساء وأطفال، تلقوا العلاج بسبب صعوبات بالتنفس بعد تعرضهم للقصف من مدينة حلب للقصف.

وصرح زاهر بطل، رئيس نقابة الأطباء في حلب، بأن هذا هو الهجوم الكيمياوي الأول على المدنيين في حلب منذ بداية النزاع فى سوريا عام 2011، لكن أحد مسؤولي منظمة “نور الدين زنكي” المعارضة نفي التقارير وقال إنها كاذبة.

وكانت قد الأمم المتحدة وعدد من الدول الأوربية  القوات الحكومية السورية باستخدام غاز أعصاب فى مرات مختلفة خلال النزاع المستمر منذ أعوام.

اقرأ أيضًا.. سوريا، النزاع السورى، القوات الجوية الروسية، هجوم بغاز الكلور