متابعات و تقارير

القصة الكاملة وراء فيديو “طفل البلكونة”.. وإخلاء سبيل الأم بعد تعهدها بعدم التعرض له مرة أخرى

أنتشر منذ أمس الجمعة، على صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، فيديو  تظهر فيه سيدة تقوم بدفع إبنها الصبي من النافذة للقفز إلى شرفة نافذة عالية بسبب فقدانه مفتاح المنزل.

وقد ظهر الفيديو السيدة وهي تلقي بالصبي ليتعلق بين النافذة والشرفة، وهو يصرخ قائلًا” مش قادر هموت”، كان هذا وسط صراخ هيستيرى من الجيران بسبب احتمال تعرض حياة الطفل للخطر.

وأحدث الفيديو انتشار واسع جدا على صفحات التواصل الاجتماعي وهو ما أثار سخط سخط وغضب جميع من شاهدوا الفيديو، الذين طالبوا بضرورة محاسبة الأم التي وصفوها بالمجرمة المجردة من مشاعر الأمومة.

ماذا قال مصور فيديو “طفل البلكونة”

ذكر محسن عبدالراضي، الذي قام بتصوير فيديو «طفل البلكونة» وجار الأم : «ملحقتش أعمل حاجة ولا كنت هلحق أعمل حاجة، لأنه ببساطة أنا في الدور السادس في العمارة المجاورة، والواقعة في الدور الثالث في العمارة اللي قصادي، يعني لما انزل هيكون الولد وقع والله يرحمه، فملاقتش قدامي غير حل واحد وهو  إني أصور وأوثق القصة عشان نجيب حق الطفل اللي ملوش ذنب غير أنه إبن لأم متعرفش حاجة عن الأمومة والإنسانية” ، مضيفًا أن جميع الجيران صاحوا في الأم قائًا: “قعدنا نزعقلها أنا والجيران ونخوفها إننا شايفينها وده اللي حصل وسحبت الطفل بعد كده».

القاء القبض على الأم بطلة فيديو “طفل البلكونة”

وذكرت وزارة الداخلية في بيان لها، أنها تمكنت من تحديد هوية السيدة ونجلها، عقب تداول مقطع فيديو لها وهي تقوم بإجباره على التسلق من نافذة سلم بطابق مرتفع وكاد أن يسقط”.

وأوضحت الوزارة في بيان على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”  إنها رصدت تداول مقطع فيديو يظهر خلاله سيدة تقوم بإجبار نجلها على التسلق من نافذة سلم عقار إلى شرفة شقة بطابق مرتفع كاد أن يسقط خلالها حتى تمكنت من سحبه لداخل النافذة مرة أخرى والتعدي عليه بالضرب”.

وأضاف البيان أنه على الفور قامت أجهزة البحث الجنائي بمديرية أمن الجيزة، بالاشتراك مع قطاع الأمن العام، بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة، وأسفرت جهود البحث عن تحديد المنطقة محل الواقعة”.

وتابعت الداخلية في بيانها: “عقب اتخاذ الإجراءات اللازمة تم استدعاء المذكورة (هند ر. م – 35 عاما، عاملة نظافة) ونجلها (أسامة ع. أ – 13 عاما، طالب)، وبمناقشتهما قررت الأولى أنها حال عودتها من عملها فوجئت بقيام أبنائها بغلق الشقة وفقد المفتاح، فقامت بإجبار ابنها المذكور على التسلق لفتح باب الشقة من الداخل، إلا أنه لم يتمكن، وكاد أن يسقط فقامت بسحبه وتعدت عليه بالضرب، وأيد ابنها ذلك”.

وكانت قوات الإدارة العامة لمباحث الجيزة، قد ألقت القبض على السيدة التي ظهرت في مقطع الفيديو، الذي انتشر  على وسائل التواصل الاجتماعي، وهي تجبر طفل على الوقوف في نافذة شقة للتسلل إلي بلكونة مجاورة معرضة حياته للخطر، بإشراف المقدم إكرامي البطران رئيس مباحث قسم شرطة ثالث أكتوبر بعد تقدم المجلس القومي للطفولة والأمومة ببلاغ إلى النائب العام ضد المتهمة.

وقد كان إلقاء القبض على السيدة صاحبة الفيديو، نتيجة تقدم المجلس القومى للطفولة والأمومة، ببلاغ للنائب العام، فى الواقعة التي تم تداولها عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لفيديو يعرض سيدة تقوم بدفع طفلها من شباك إحدي الشقق بالدور الثالث لبلكونة الشقة المجاورة”، بمنطقة حدائق أكتوبر بمدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة.

المجلس القومي للطفولة والأمومة يقدم بلاغ للنائب العام ضد أم “طفل البلكونة”

عقب انتشار فيديو “طفل البلكونة” بدأ تحرك  سريع من جانب المجلس القومى للطفولة والأمومة، الذي بدورة قام بتقديم بلاغ للنائب العام يتهم الأم بالإهمال وتعريض حياة ابنها للخطر، وهو عن طريق إجباره بالوقوف فى نافذة شقة للتسلل إلى بلكونة مجاورة، بعدما فقدت “مفتاح” شقتها، والتى ظهرت في مقطع فيديو تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما كتبت تعهدا على نفسها بعدم التعرض له مرة أخرى.

ومن ناحيتها أكدت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومى للطفولة والأمومة، أن خط نجدة الطفل (16000) سجل البلاغ رقم (150046) بتاريخ 25 يناير 2019، نقلاً عن مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أوضح الفيديو أن السيدة تحاول إدخال الطفل من شباك شرفة المنزل إلى “بلكونة” لفتح باب الشقة المغلقة نظرا لأن السيدة فقدت مفاتيحها، وذلك وسط صراخ واستغاثة الطفل ” بأنه لا يستطيع وسيقع ” وصيحات الجيران بأن الطفل معرض للسقوط.

ولفتت العشماوى، إلى أن المركز تقدم بالبلاغ ضد الأم حرصاً علي مستقبل الطفل ولوقف الانتهاكات التي تعرض لها، حيث أظهرت هذه الواقعة إساءة لكرامة وحقوق الطفل، وتعريضه للخطر، وفقا لحكم المادة (96) من قانون الطفل رقم 12 لسنة 1996، المعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008، فقد تم إبلاغ مكتب النائب العام، لاتخاذ اللازم بشأن هذه الواقعة.

وأكدت الأمين العام للمجلس القومى للطفولة والأمومة، أنه يتابع عن كثب مشاكل الأطفال لافتة إلى أن المجلس يتابع على مدار الـ 24 ساعة، ويرصد أى انتهاكات قد يتعرض لها الأطفال، ليتدخل على الفور لحماية أى طفل معرض للخطر.

إخلاء سبيل أم “طفل البلكونة” بعد تعهدها بعدم التعرض له مرة أخرى

وجاء في اعترافات المتهمة قولها إنها “متزوجة، وتقيم بصحبة زوجها وأطفالهما الأربعة بشقة بمنطقة حدائق أكتوبر” التابعة لمحافظة الجيزة المجاورة للعاصمة القاهرة.

وأضافت المتهمة “هند” خلال اعترافاتها، إنها لم تقصد ايذاء ابنها، أو تعريض حياته للخطر، لكن عقب فشله في التسلل لشرفة الشقة، اعتدت عليه بالضرب مرة أخرى، ثم اضطرت لكسر باب شقتها للدخول”.

وأوضحت “هند” أنه يوم الواقعة سافر زوجها إلى محل إقامته الأصلي بمحافظة الفيوم، بينما خرجت هي للعمل وتركت أبنائها الأربعة داخل الشقة كالمعتاد”.

ولفتت إلى أنها عقب عودتها من العمل فوجئت بأبنائها يلعبون بالشارع، وأن مفتاح الشقة تركوه بداخلها، فأصيبت بحالة من الغضب، واعتدت بالضرب على ابنها الأكبر أسامة (13 عاما)”، ثم أجبرته للتسلل إلى شرفة الشقة عبر نافذة شقة أخرى مجاورة.

وأنهت الأم اعترافاتها قائلة: “لم أكن أعلم أن هنالك مقطع مصور لي منتشر على فيسبوك، أو أن أحدهم قدم بلاغا ضدي”.

وبعد الانتهاء من التحقيق مع الأم، قررت النيابة العامة بمدينة 6 أكتوبر إخلاء سبيل “هند” ربة منزل، والمتهمة فى القضية المعروفة إعلاميا “طفل البلكونة” بالإهمال وتعريض حياة ابنها للخطر، عن طريق إجباره بالوقوف فى نافذة شقة للتسلل إلى بلكونة مجاورة، بعدما فقدت “مفتاح” شقتها، والتى ظهرت في مقطع فيديو تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما كتبت تعهدا على نفسها بعدم التعرض له مرة أخرى.

شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي