متابعات و تقارير

تعرف على فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة وماهي الأعمال المستحبة فيها

Advertisements
فضل العشر الأوائل من ذي الحجة والعبادات المستحبة في تلك الأيام
Advertisements

ذكر موقع “العربية”، تفاصيل إعلان المملكة العربية السعودية، رؤية هلال ذي الحجة، مساء اليوم، في مرصد جامعة المجمعة الفلكي بحوطة سدير، وبناء على ذلك فإن عيد الأضحى المبارك لهذا العام، سيكون يوم الأحد بعد القادم والموافق 11 أغسطس الجارِ.

وتحدث الدكتور محمد وهدان الأستاذ بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر، عن فضل العشر الأوائل من ذي الحجة، لافتا إلى إنها أيام مباركة وفيها نفحات وخيرات كثيرة، لو علمها المسلم لبادر إلى استغلالها في الطاعة والعبادة من أولها لآخرها، كما تجنب الوقوع في المحرمات والمعاصي لما لتجنبها في هذه الأيام من فضل عظيم عند الله.

Advertisements

وأكد وهدان في تصريحات صحفية أن هذه الأيام يقع فيها يوم التروية، وهو اليوم الذي رأى فيه سيدنا إبراهيم في المنام أنه يذبح ابنه إسماعيل، فقال إن هذا من الشيطان، ثم أخبرته الملائكة بأنها رؤية من الله وأن الله فداه بذبح عظيم، كما يقع فيها يوم وقفة عرفات ويوم عيد الأضحى، فهي أيام عظيمة جدا.

وعلى المسلم أن يتشبه بالحجاج ويقيم شعائر الله، في هذه الأيام المباركة، فيذبح الأضاحي ويحلق شعره أو يقصره في نفس اليوم الذي يفعل فيه الحجاج ذلك، كما عليه أن يكثر من الصيام والصلاة قدر المستطاع فمن يقدر على صيام العشر أيام كاملة فهو ثواب عظيم، ومن لم يستطع يكتفِ بصيام يوم عرفة، و على المسلم أن يحرص على أن يكون له ورد يومي من العبادة والعمل الصالح، وأن يكثر من التسبيح والتكبير والتهليل والتحميد والاستغفار، وفق قول الدكتور محمد وهدان.

ومن المستحب في هذه الأيام الدعاء للوالدين والتصدق على الفقراء والمحتاجين، فالله يضاعف الحسنات في هذه الأيام بشكل أكثر من مضاعفتها في أي يوم آخر، بحسب الأستاذ بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر، لافتا إلى أن الله يضاعف الحسنات فإن السيئات أيضا تكون مضاعفة، لذا على المسلم أن يبعد نفسه عنها بقدر الإمكان، لافتًا إلى أنه جزء كبير من أعمال الحج يقع في هذه الأيام وبإمكان المسلم عمل حجة كل يوم منها، عن طريق حرصه على صلاة الفجر في وقته وقراءة القرآن إلى طلوع الشمس، فهذه حجة لمن لم يستطع الحج أو يقدر على تكاليفه، وفق قوله.

Advertisements
شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي