متابعات و تقارير

انطلاق موسم الحج.. معلومات عن جبل عرفات ولماذا سمي بذلك وفضل الوقوف به

Advertisements
جبل عرفات يكتسي باللون الأبيض.. تعرف على فضل يوم عرفة والعبادات المستحبة فيه
Advertisements

مع طلوع فجر يوم التاسع من ذي الحجة، يجتمع الحجاج على “جبل عرفات”، متجهين إلى الله في كبرى نفحات العام الربانية، طالبين المغفرة ومغتسلين من ذنوب العمر وملبين نداء الله الذي أمر به إبراهيم عليه السلام، ويتمثلون لذلك، كما يقف الحجاج عليه حتى يصلون الظهر والعصر جمع تقديم بأذان واحد وإقامتين، وبعد ذلك ينفر الحجاج من عرفة إلى مزدلفة للمبيت بها، ويصلي بها الحاج صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير.

وفي ما يلي أبرز المعلومات عن جبل عرفات

– يقع جل عرفات على الطريق بين مكة والطائف شرقي مكة المكرمة بنحو 22 كيلومترا، وعلى بعد 6 كيلومترات من المزدلفة، و 10 كيلومترات من مشعر منى.

Advertisements

– يحيط بعرفات سلسلة جبال، ووادي “عرنة”.

– وفقا لموقع “العربية” يطلق عليه “عرفة” أو “عرفات” وهو مسمى واحد عند أكثر أهل العلم لكونه المشعر الوحيد من مشاعر الحج الذي يقع خارج الحرم، وهو عبارة عن سهل منبسط به جبل عرفات المسمى جبل “الرحمة”.

– ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن يوم عرفة هو أفضل يوم عند الله تعالى.

– لا يوجد في عرفة سكان أو عمران إلا أيام الحج غير بعض المنشآت الحكومية.

– يحقق الوقوف بعرفة  بوجود الحاج في أي جزء من أجزاء عرفة، سواء كان واقفاً أو راكباً أو مضطجعاً، لكن لو لم يصعد حتى فجر العاشر من ذي الحجة فقد بطلت حجته لانه يعد ركن الحج الاكبر كما قال النبي صلى الله عليه وسلم “الحج عرفة”.

–  ينتصب أمام الحجاج عندما يقفون في عرفات مسجدة “نَمرة”.. و”نمرة” هو جبل نزل به النبي صلى الله عليه وسلم يوم عرفة في خيمة، ثم خطب في وادي عرنة بعد زوال الشمس، وصلى الظهر والعصر قصرا، وبعد غروب الشمس تحرك إلى مزدلفة.

– وبعد خطبة النبي بني مسجد في موضع خطبته صلى الله عليه وسلم، ويعرف الآن بمسجد “نمرة”، في أول عهد الخلافة العباسية، منتصف القرن الثاني الهجري.

توالت بعد مسجد نمرة توسعاته على مر التاريخ وصولاً للوقت الحالي، فأصبحت مساحته 124 ألف متر مربع، وهو مؤلف من طابقين مجهزين بنظام للتبريد والمرافق الصحية، حيث يتسع لأكثر من 300 ألف من المصلين.

ويذهب الحجاج يوم عرفة إلى مسجد “نمرة” ليستمعوا إلى خطبة خطيب المسجد، ثم يصلوا الظهر والعصر بأذان وإقامتين، ثم يشرعوا بالدعاء والتضرع ومسألة الله تعالى حتى غروب الشمس حيث قال الرسول في حديثه  رواه عبدالله بن عمر “خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير”..

– يوجد في عرفات مسجد “الصخرات”، يقع أسفل جبل الرحمة على يمين الصاعد إليه، وهو مرتفع قليلا عن الأرض يحيط به جدار قصير وفيه صخرات كبار وقف عندها رسول الله صلى الله عليه وسلم عشية عرفة وهو على ناقته.

– وبعد الوقوف بعرفة يجمع الحاج الحصى من هذا الجبل قبل التوجه إلى مزدلفة للمبيت، بعد ذلك يتوجه الحاج إلى منى لرمي جمرة العقبة الكبرى.

Advertisements
شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي