كوبر يكشف عن شعوره بعد إهدار عبد الله السعيد لركلة الجزاء أمام بوركينا فاسو

صرح الارجنتينى هيكتور كوبر اليوم من خلال تصريحات حصرية لقناة اون سبورت عن شعورة عندما اضاع اللاعب المخدرم ورمانة الميزان فى الكرة المصرية اللاعب عبدالله السعيد لركلة الترجيح الاولى اما منتخب بوركينا فاسو تلك المباراة التى كانت من اعظم واقوى مباريات البطولة الافريقية والتى اقيمت بالجابون والتى ظهر فيها المنتخب المصرى بمستوى مشرف مكنة من الصعود الى النهائى وكان على بعد خطوات بسيطة جدا من انتزاع لقب البطولة ولكن لم يالفة الحظ قال الرجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى للمنتخب المصرى لكرة القدم انه شعر ببرودة فى جسمة وقشعريرة عقب اضاعة عبدالله السعيد لركلة الجزاء الاولى فى المباراة واضاف كوبر ان الحارس الكبير عصام الحضرى وباقى اللاعبين فى المنتخب قد سجلوا ركلاتهم التالية واستطاع السد العالى من صد ركلتين وكان سببا فى تاهلنا الى النهائى وقال الارجنتينى كوبر انه يشعر بالحزن الشديد لاخفاقة فى اسعاد الشعب المصرى والذى يخب كرة القدم كثيرا وبشكل غريب على حد قول كوبر واكد كوبر ان اعتذار اللاعبين له على عدم تحقيق لقب البطولة انساه كل شىء واعطاه دفعة قوية الى الامام وان القادم افضل واشاد كوبر بمستوى اللاعبين المصريين وان القادم افضل للاعبين الصغار.

خطط هيكتور كوبر المستقبلية

وقال كوبر فى تصريحاتة على اون سبورت ان التركيز فى المرحلة القادمة سوف يكون على التصفيات المؤهلة الى نهائيات كاس العالم والذى من المقرر اقامتة فى روسيا فى شهر يوليو من العام القادم 2018 واضاف كبير قد قطعنا مشوار لا باس به فى طريق تحقيق الحلم المصرى والتاهل الى كاس العالم وذلك بعدما اصبحت مصر متصدرة للمجموعة برصيد ست نقاط بعد الفوز على المنتخب الكونغولى وايضا الفوز على المنتخب الغانى فى لقاء قوى بنتيجة هدفين للاشىء واضاف كوبر ايضا ان اهتمام اللاعبين والجهاز الفنى وا لادارى والمعاون فى الفترة القادمة سوف ينصب فقط على كاس العالم والعبور من التصفيات المؤهلة الى نهائيات كاس الامم الافريقية القادمة 2019 والتى من المقرر اقامتها فى دولة الكاميرون.