صدمة للوسط الرياضي: نقل مقر الاتحاد الأفريقي”للسلة” من القاهرة إلى ساحل العاج

قرر الإتحاد الدولي لكرة السلة نقل مقر الاتحاد الافريقي من مصر إلى كوت ديفوار في مفاجأة للوسط الرياضي بسبب الخسائر التي ستقع على مصر بعد نقل المقر,وسط تصريحات صادمة لرئيس الاتحاد ووزير الشباب والرياضة ,حيث صرح رئيس الاتحاد المصري لكرة السلة,مجدي أبو فريخة, بعدم علمه بالقرار ,بينما صرح وزير الشباب والرياضة خالد عبدالعزيز,بأن الوزارة رفضت تحمل تكاليف من أجل إنشاء فرع جديد , كان ,عبد الحميد مسعود أمين صندوق الاتحاد الأفريقي, هو من فجر الأزمة بإعلان نقل مقر الاتحاد الأفريقي من القاهرة إلى كوت ديفوار,حيث سيتم وضع حجر الأساس هناك للمقر الجديد , وقال مسعود بأن السبب هو عدم وجود مساعدة من مسئولي الرياضة في مصر لإقامة مقر جديد للاتحاد بدلاً من إحدى الشقق في وسط البلد ,وكان المطلوب قطعة أرض بمساحة 2500 متر, وقال مسعود عبر صفحته بالفيس بوك ” الحكومة الإيفوارية خصصت هناك أربعة آلاف مترلإنشاء المقر بعد قرار الاتحاد الدولى بنقل المقر من القاهرة والتي أسست الاتحاد الأفريقى والسبب هو تقاعسنا” ,حيث تم ذلك فى احتفال وضع الأساس لمقر الاتحاد الأفريقى فى كوت ديفوار.

رئيس الإتحاد لا يعلم شيئاً:

من جانبه، أكد مجدى أبو فريخة رئيس الاتحاد المصري, أنه لا يعلم شيئًا عن القرار ,و أن كل ما يعلمه أن الاتحاد الأفريقى أبلغهم بفتح فرع بكوت ديفوار لإدارة شئون الاتحاد من هناك، مع استمرار مقر الاتحاد بمصر كما هو دون ,وتعقيباً على ما نشره عبد الحميد مسعود أمين صندوق الاتحاد الأفريقى على فيس بوك، من وضع حجر الأساس لمقر الاتحاد بساحل العاج بأنه لا يعرف شيئا عما كتب ولكن مقر الاتحاد فى القاهرة مازال موجوداً .

وزير الرياضة رفض تحمل تكاليف التجهيز:

بينما صرح وزير الرياضة بتصريح مُثير للجدل ,رافضاً فيه تجهيز مقر جديد للاتحاد الأفريقي,موضحا أن الاتحاد الأفريقى للسلة طلب من وزارة الرياضة منذ عام, تخصيص أرض لبناء مقرًا للاتحاد الأفريقي بالقاهرة، وقد تم الموافقة على هذا الطلب، ثم فوجئنا بطلب آخر للاتحاد الأفريقي وهو تجهيز المقر، وهو ما رفضته الوزارة بسبب التكاليف المادية, وفي المقابل أكد ,جاسر رياض عضو مجلس إدارة الاتحاد, بأن الاتحاد الدولى أو الأفريقى هو من سيتحمل تكلفة بناء الفرع الجديد بمدينة 6 أكتوبر ، إلا أن مسئولي الرياضة في مصر لم يستطيعوا توفير قطعة أرض بمساحة 2500 متر.