الريال يعود سريعا للمباراة ويسجل ثلاث أهدف بعد تخلفه بإثنين

انطلقت في تمام الساعة التاسعة وخمس واربعين دقيقه بتوقيت القاهرة والعاشرة وخمس واربعين دقيقة بتوقيت المملكة العربية السعودية، مباراه ريال مدريد مع زميله فيا ريال في اطار مباريات الدوري الاسباني الاول، حيث انتهي الشوط الاول بتفوق نسبي للريال ولكن لم تكلل تلك الجهود باية اهداف، بل أصاب جماهير الملكي خيبة أمل من المستوى الغير مثمر في الشوط الأول، فبالرعم من تفوق الريال الى ان هذا لم يظهر في صورة كرات خطرة مثلا أو تسديدات كثيرة.
بدا الشوط الثاني بعدم تغيير اى لاعبين في كلا من الفريقين، وسجل صاحب الارض هدف المباراه الاول في الدقيقة 49 من عمر المباراة ليصبح الريال 0 وفيا ريال 1، ليضع الريال في مأزق كبير خاصة وان المباراة هامة جدا لتعديل الفارق بينه وبين أقرب منافسيه برشلونه، وأدهش فريق فيا ريال الجميع في أولي دقائق الشوط الثاني باداء كبير امام الملكي، وظل الريال يحاول في صنع هجمات خطيرة على مرمي المنافس ولكن دون جدوي حقيقية، ليصدم فيا ريال الجميع بإحراز هدفا اخر في حوالي الدقيقه 59 من المباراة، ليصعب دور الريال كثيرا .
حتى استطاع ريال مدريد تقليص الفارق سريعا في الدقيقه 64 بواسطة اللعب الويلزي جاريث بيل، ليظل اللقاء بنتيجة 2-1 ومحاولات من الجانبين بتعزيز اهدافه، وأحرز الهدف الثاني لريال مدريب اللاعب الممميز كريستيانو رونالد في الدقيقه 73 من المباراه من ضربة جزاء اتت بعد لمسة يد من فريق فيا ريال، واستعاد الريال حماسه سريعا وتالق باكثر من كره حتى استطاع تعديل المباراه من هدفين مقابل لاشيء الى هدفين مقابل ثلاثة اهداف، حيث استطاع موراتا تسجيل الثالث في الدقيقه 82 بعرضيه رائعه من مارسيلو، ويذكر أن المباراه شهدت سخطا جماهيريا كبيرا وسبا للحكم من قبل جماهير فيا ريال وخاصة بعد احتساب ركلة جزاء الهدف الثاني والتي تشوب حولها الشكوك بمدي صحتها ومدي قصد مدافع فيا ريال.

وبهذا الفوز الثمين في لحظات المباراة الأخيرة يثبت ريال مدريد عند المركز الاول بعدما انتزع منه النادي الكتالوني الصداره لساعتين فقط قبل انطلاق المباراة  والجدير بالذكر ان هناك مباراة مؤجلة للملكي لم تلعب بعد.