وزير الرياضة يرد على التساؤلات التى تدور حول إقالة المستشار مرتضى منصور
مرتضى منصور

بين وزير الشباب والرياضة، خالد عبد العزيز، موقفه تجاه الحديث المثار حاليا حول خلع مرتضى منصور من منصبه كرئيس للقلعة البيضاء، مؤكدا أن من لهم الحق فى قرار ترشيح مجالس الإدارات هم أعضاء الجمعية العمومية بالأندية ، واعتبر القرار الذي اتخذه “مرتضى منصور” بالتراجع وعدم مواجهة فريق مصر المقاصة، في المباراة التي كانت سوف تعقد اليوم الأحد، بمثابة اعتراضًا واضح  على قرار اتحاد الكرة المصرية والذي لم يقبل الطلب الذي قدمه كل من فريق الزمالك ومصر المقاصة بتأجيل ميعاد المباراة، كما واصل، “خالد عبد العزيز”، وزير الشباب والرياضة، تصريحه من خلال صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك”، يوم الأحد، وقال:”الناس تروح تنتخب مجالس إدارات الأندية،  وتنتخب الاتحادات وتطالب الحكومة هى اللى تمشيهم !! وأكمل حديثه، الجمعية العمومية تنتخب وعند أى خلل، يقولوا هو فين الوزير ؟ هو الوزير اللى انتخبهم ؟؟ لا لكن احنا انتخبنا غلط، ونطلب من الوزير يمشيهم ؟ على فكرة مجالس الادارة اللى الوزير قرار تعيينهم بدون مشاكل”.

قرار اتحاد الكرة المصرية بالغرامة و خصم ثلاث نقاط لنادى الزمالك

اتخذ اتحاد الكرة المصرية قرارًا  هاما بحرمان القلعة البيضاء من ثلاث نقاط ، وإضافة على ذلك إلى دفع نادي الزمالك صاحب لقب النادى الابيض مبلغ وقدره 200 ألف جنيه، كما  قال المستشار “مرتضى منصور”، رئيس نادي الزمالك: ” إن قرارات اتحاد الكرة بخصوص عقوبات الانسحاب، من مباراة مصر المقاصة، اليوم الأحد أمام نادى الزمالك قرارات مصيرها الرمي فى صفيحة الزبالة”، على حد تعبيره طبعا، موضحا أن إقرار “ثروت سويلم”، و”هانى أبو ريدة ” و اعلامه بموعد آخر تقام فيه مباراة نادى الزمالك أمام فريق مصر المقاصة، يوم الثلاثاء القادم ، ويعتبر هذا القرار هو أولى خطوات التفاوض والسعي لحل الأزمة، وفى تصريح له لإحدى البرامج التليفزيونية الحوارية، وضح من خلاله ان لوائح و قوانين اتحاد الكرة المصرية لا يمكن تطبيقها إلا على نادي الزمالك، كما أنها  لا تنفذ من قبل الأندية الأخرى، بالإضافة إلى  أنه وصف قرارات اتحاد الكرة المصرية أنها دائما ذات طابع يغلب عليه التحيز  يفرق بين النادي و النادي الآخر ، مؤكدا أنه سوف يدخل فى معركة كبير ضد اتحاد الكرة المصرية الهدف منها التعامل مع القوانين واللوائح  بطريقة أكثر احترام والسيطرة على حالة الفوضى الموجودة.

توضيح الدور الذي تقوم به الحكومة لممارسة الرياضة

اعلن وزير الشباب والرياضة، المهندس “خالد عبد العزيز”، الدور الذي تقوم به الحكومات  من أجل ممارسة الرياضة الذى يكون من خلال توفير المكان المناسب لممارسة الرياضة، ولا يعد ابدا ضمن ادورها تنظيم و ترتيب المسابقات بين الأندية الرياضية، حرصًا منها على حماية النشاط الرياضي من تعرضه  التجميد  أو الإيقاف من جانب الاتحاد الدولي “فيفا”، كما أن اتحاد الكرة المصرية هو الوحيد المسئول عن سير هذه الأزمة عقد  مباراة نادى الزمالك وفريق المقاصة و أن وزارة الشباب ليست هى المسؤولة عن هذا الدور، كما صرح من خلال أحد البرامج الحوارية على شاشة التليفزيون أن عملية انسحاب أي فريق من المباراة التي تم تحديد ميعادها  يستلزم الخضوع للعقوبة وفقا لائحة وقوانين الاتحاد، مشيرا إلى أن كل ما قد وقع اليوم من أحداث كان من الممكن أن يحدث مع أي فريق والفريق المنسحب من المباراة لابد أن تطبق عليه القوانين واللوائح، وأكد أن مجلس الجمعيات العمومية ومجالس إدارات الأندية الرياضة حاليا، تعتبر هي المسؤولة عن الأشخاص لذي اختارتهم حتى يقوموا بإدارة اتحاد الكرة  المصرية وعلى ذلك لابد من تحمل النتائج .