سامباولي يعترف بأنه قد يترك إشبيلية في حالة واحدة فقط
خورخي سامباولي

إعترف الأرجنتيني خورخي سامباولي مدرب فريق إشبيلية الإسباني بأنه قد يترك منصبه كمدرباً لفريق إشبيلية , و ذلك في حالة واحدة فقط و هي أن يأتي له عرضاً لتدريب منتخب بلاده الأرجنتين , مؤكداً أنه حتى لو كان يُدرب أحد كبار إسبانيا كفريقي ريال مدريد و برشلونة فإنه سوف يقوم بنفس تلك الخطوة .

كما أشار خورخي سامباولي إلي أن تدريب منتخب الأرجنتين يُعتبر بمثابة الحلم بالنسبة له , و خاصة مع الجيل المُتميز من اللاعبين الذي يمتلكه منتخب التانغو حالياً , و يأتي على رأسه البرغوث ليونيل ميسي و أنخيل دي ماريا و غونزالو هيغواين و سيرخيو أغويرو بالإضافة إلي العديد من العناصر البارزة الآخرى , و التي تجعل أي مدرب يرغب و يحلم بأن يكون على رأس الجهاز الفني للمنتخب في يوم من الأيام .

و كانت العديد من الشائعات قد ربطت إسم المدرب خورخي سامباولي في الأونة الآخيرة بتدريب منتخب الأرجنتين مع نهاية الموسم الحالي , و ذلك من إكمال معه مشوار تصفيات المونديال و التي يواجه فيها منتخب التانغو وضعية صعبة للغاية قد تجعله لا يتأهل إلي مونديال روسيا 2018 م في حالة سقوطه في أي مباراة من مبارياته الأربعة المُتبقية في التصفيات .

و كان خورخي سامباولي قد نجح في قيادة منتخب تشيلي سابقاً للتتويج بلقب كوبا أمريكا في عام 2015 م , و حينها تغلب على منتخب الأرجنتين في النهائي بواقع ركلات الترجيح .