كريستيانو رونالدو مهدد بالسجن بتهمة التهرب الضريبي
كريستيانو رونالدو

كشفت إذاعة “كاجينا كوبي” الإسبانية، عن اتهام مصلحة الضرائب الإسبانية، لنجم فريق ريال مدريد، اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، بالتهرب من الضرائب، حيث اعتبرته مصلحة الضرائب متهربا من دفع مبلغ مالي تزيد قيمته عن 8 ملايين يورو، وذلك لأنه لم يعلن عن المبلغ الحقيقي الذي تقاضاه من حقوق تسويق صورته في الفترة ما بين عامى 2011 و 2013 الماضي.

وتابعت الإذاعة تصريحاتها المثيرة للجدل، بأن هناك خلاف قوي داخل مصلحة الضرائب، حول قضية كريستيانو رونالدو، وما إذا كانت تعتبر قضية تهرب ضريبي أو مجرد مخالفة إذارية من قبل اللاعب، حيث أنه قام بتصحيح وضعه القانوني بخصوص القضية قبل بدء التحقيقات الفعلية في القضية، وأضافت إذاعة “كاجينا كوبي”، أن مصلحة الضرائب قد تتعامل مع هذا الأمر على أنه مجرد مخالفات إدارية وعدم المبالغة وإيصال القضية إلى تهرب ضريبي على اللاعب، وذلك لأن نجم ريال مدريد قام بتقديم جميع العقود التي أبرمها والتي توضح دخله خلال عام 2014، مع العلم أن التحقيقات في القضية شملت التي فتحت ضمت العقود حتى نهاية عام 2015.

وجدير بالذكر أن قضية رونالدة الآن توجد في النيابة العامة الإسبانية، وهي من ستقرر إذا ما تم اعتبار هذه القضية جريمة أو مجرد مخالفة إدارية، وعلى هذا الأساس ستحول القضية للمحكمة، كما أنه من المتوقع أن يقبل قاضي المحكمة الدعوى التي أقامها الدون بخصول العقود من العام 2011، والتي طالب فيها بعدم الأخذ بها حيث أنه قد عدل أوضاعه فعليا.

أما في حالة اعتبار هذه القضية مخالفة إدارية، فإنه من المتوقع أن يتم الحكم عليه بدفع المبلغ المقرر والذي تبلغ قيمته نحو 8 مليون يورو، إضافة إلى العقوبة التي سيقررها القاضي، وفي هذه الحالة قد تصل العقوبة إلى 4 أشهر عن كل سنة تهرب فيها رونالدو من الضرائب وهي أعوام 2011، 2012، 2013 الماضيين.