العقوبات التي تنتظر سليماني كوليبالي في حالة تأكيد هروبه من الأهلي
سليماني كوليبالي

كشفت إدارة النادي الأهلي عن هروب مهاجم الفريق اللاعب الإيفواري سليماني كوليبالي فجر اليوم الخميس، وذلك باستخدام جواز سفر إيطالي بخلاف الجواز الإيفواري الموجود في مقر النادي الأهلي.

حيث نقلت تقارير صحفية اليوم أن اللاعب كوليبالي قد غادر مصر متجها إلى لندن دون الحصول على إذن من الجهاز الفني أو إدارة النادي، حيث تفاجأوا جميعا بخبر هروب اللاعب بعد عودته مع بعثة الفريق من الكاميرون بعد مباراة القطن الكاميرون ضمن المشوار الأفريقي للفريق.

وعلق مدير الكرة بالنادي الأهلي الكابتن سيد عبد الحفيظ على خبر هروب كوليبالي مؤكدا أن النادي سوف وقع عقوبات مالية شديدة على اللاعب فور عودته، حيث أنه مرتبط مع اافريق بعقد ممتد لمدة ثلاثة مواسم أخري، كما أنه لا يوجد به شرط جزائي يسمح للاعب بالرحيل في أى وقت.

وعلى هذا فإن اللاعب سليماني كوليبالي سوف يخضع لعقوبات مغلظة من قبل إجارة النادي الأهلي، وسوف تطبق عليه اللائحة الخاصة بهروب اللاعبين التي يعتمدها الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا، حيث أن كوليبالي هرب من النادي “بدون سبب عادل” وهو ما يخضعه لعقوبات أشد في حالة تأكد هروبه عن الفريق.

وجدير بالذكر أن لائحة الفيفا الخاصة بهروب اللاعبين، تقسم العقوبات عليه إلى بندين وهم: التعويض المادي، وعقوبة رياضية بسبب إخلال اللاعب بالعقد الذي يربطه بناديه، كما نص البند الثالث من لائحة الفيفا الخاصة بالتعويض المالي على اللاعب، على: “قد يتفق الطرفان على المبلغ الذي يمكن أن يدفعه اللاعب إلى النادي كنوع من التعويض من أجل إلغاء العقد من طرف واحد، وهو أمر يجب أن يتواجد في عقد اللاعب من بداية التعاقد”، كما يضيف البند الثالث في العقوبة أن “بمجرد دفع هذا المبلغ يكون من حق اللاعب فسخ التعاقد بدون سبب وجيه، حتى وإن كان خلال فترة الحماية الخاصة بالعقد، ولن يتم توقيع عقوبة رياضية على اللاعب كنتيجة للرحيل غير المبرر”.

وجدير بالذكر أن المحكمة الرياضية الدولية، وهي المحكمة المنوط بها الحكم على اللاعب وإقرار العقوبات المناسبة عليه بعد هروبه من ناديه، وذلك بعد أن يقدم النادي الأهلي الشكوى ضد كوليبالي إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا، قد أوضحت أنه “مع الوضع في الاعتبار لتقدير النادي لقيمة التعويض ستقوم لجنة مشكلة من هيئة المحكمة الرياضية، بالنظر في الأضرار التي تسبب بها اللاعب لناديه بسبب إلغاء التعاقد من طرف واحد وهو اللاعب، ويكون على هذه اللجنة أن تقدر حجم الخسائر وفقا للوائح الخاصة بها”.

ولهذا فإنه طبقا للعقوبات المطبفة في لائحة الفيفا بالنسبة لإيقاف اللاعب، فإن سليماني كوليبالي مهدد بالإيقاف عن اللعب مدة تتراوح ما بين 4 أشهر إلى 6 أشهر، من الموسم الجديد الذي سيخوضه اللاعب مع الفريق الذي سوف ينضم له.