ريال مدريد و حكاية السيطرة على عرش الكرة الأوروبية
ريال مدريد و تتويجه بدوري الأبطال في عام 2016

إذاً إقترب موعد الدور النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا الذي سيجمع بين فريقي ريال مدريد الإسباني و يوفنتوس الإيطالي على ملعب الألفية الجديد بالعاصمة الويلزية كارديف في يوم الثالث من شهر يونيو المقبل أي يوم السبت المقبل , لتكبر معه أحلام جماهير الفريق الملكي و التي تأمل في أن ينجح فريقها في تحقيق اللقب الثاني عشر في تاريخ النادي و هو الرقم الأعلى بين جميع الأندية الأوروبية .

و لعل ما يُزيد من عامل التفاؤل لدي جماهير الميرنغي أن فريقها ريال مدريد و على مدار التاريخ نجح في الوصول إلي نهائي دوري الأبطال في أربعة عشر مناسبة , فاز منها في 11 مناسبة باللقب في مقابل ثلاثة هزائم فقط في الدور النهائي .

و كانت الأعوام التي حقق فيها الميرنغي المسابقة الأعرق في كرة القدم هي 1956 م على حساب فريق ستاد ريمس الفرنسي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة , و 1957 م على حساب فيورنتينا الإيطالي بهدفين مقابل لا شئ و 1958 م على حساب فريق ميلان الإيطالي و 1959 م على حساب فريق ستاد ريمس من جديد بثنائية نظيفة و 1960 م على حساب فريق أينتراخت فرانكفورت الألماني .

ثم غاب من وقتها و عاد للتتويج من جديد في عام 1966 م على حساب فريق بارتيزان بلغراد الصربي بهدفين مقابل هدف واحد , ليستمر بعدها الغياب مجدداً مدة طويلة للغاية إلي أن عاد الميرنغي لمنصة التتويج في عام 1998 م على حساب فريق يوفنتوس الإيطالي بهدف مقابل لا شئ , و عام 2000 م على حساب فريق فالنسيا بثلاثة أهداف مقابل لا شئ و عام 2002 م على حساب فريق باير ليفركوزن بهدفين مقابل هدف واحد , ثم غاب بعدها 12 عاماً كاملة عن منصات التتويج حتى عاد في عام 2014 م ليفوز مجدداً باللقب على حساب فريق أتليتكو مدريد بأربعة أهداف مقابل هدف واحد و في عام 2016 م على حساب فريق الأتليتي أيضاً و هذه بواقع ركلات الترجيح .

أم خيبات الميرنغي في نهائي دوري الأبطال فإقتصرت على ثلاثة مناسبات فقط , و هي أعوام 1962 م على يد فريق بنفيكا البرتغالي بخمسة أهداف مقابل ثلاثة و 1964 م على يد فريق إنتر الإيطالي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد و 1981 م على يد فريق ليفربول الإنجليزي بهدف وحيد مقابل لا شئ .