مبابي وليمار يُوجهان ضربة موجعة لكبار الأندية الأوروبية
كيليان مبابي وتوماس ليمار يُشاركان في الإعلان الترويجي عن قميص موناكو الجديد

وجه كلاً من المهاجم الفرنسي الواعد كيليان مبابي والجناح الفرنسي الواعد توماس ليمار ضربة موجعة للغاية لكبار الأندية الأوروبية, والتي كانت ترغب في التعاقد مع كلاهما خلال فترة الإنتقالات الصيفية الحالية.

ويأتي ذلك عقب مشاركة كلاً من الثنائي في الإعلان الترويجي عن قميص فريقهما موناكو الفرنسي الجديد والذي سيخوض به غمار الموسم المقبل 2017 – 2018 م, وبذلك قد يكون كلاً من الثنائي قد حسم مستقبلهما بنسبة كبيرة للغاية رفقة فريق الإمارة في الموسم المقبل, وذلك عقب العديد من الشائعات التي أكدت رحيل كلاهما عن فرنسا في الصيف الحالي.

وكانت العديد من التقارير الصحفية قد أشارت مؤخراً إلي أن كلاً من فريق ريال مدريد الإسباني وفريق أرسنال الإنجليزي وفريق يوفنتوس الإيطالي وفريق باريس سان جيرمان الفرنسي وفريق ليفربول يرغبون كلهم في التعاقد مع المهاجم الواعد كيليان مبابي, فيما يتصارع كلاً من فريق أرسنال وجاره اللندني فريق توتنهام هوتسبير وفريق برشلونة الإسباني على الجناح الواعد توماس ليمار, علماً بأن إدارة نادي موناكو قد رفضت جميع العروض المُقدمة لها من جانب أي نادي للتخلي عن الثنائي في الصيف الحالي.

وفي مقابل ذلك يبدو أن متوسط الميدان الفرنسي الواعد تيموي باكايوكو وزميله الظهير الأيسر الواعد بنجامين ميندي في طريقهما للرحيل عن صفوف نادي الإمارة, حيث إقترب تيموي باكايوكو كثيراً من التوقيع رسمياً مع فريق تشيلسي الإنجليزي, فيما إقترب بنجامين ميندي كثيراً من التوقيع رسمياً مع فريق مانشستر سيتي الإنجليزي.