مورينيو يستعد لتقديم ضربة أخرى موجعة لأنصار تشيلسي
تيموي باكايوكو

كشفت صحيفة ديلي ميل الإنجليزية أن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو وفريقه مانشستر يونايتد الإنجليزي أصبحا على وشك توجيه ضربة أخرى موجعة إلي فريق تشيلسي الإنجليزي خلال فترة الإنتقالات الصيفية الحالية, وذلك بعدما دخل النادي في المفاوضات مع فريق موناكو الفرنسي من أجل التعاقد مع لاعبه الفرنسي الواعد تيموي باكايوكو.

ويأتي ذلك بعدما أعلن فريق مانشستر يونايتد يوم أمس السبت عن تعاقده بشكل رسمي مع المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو قادماً من  صفوف فريق إيفرتون الإنجليزي, على أن يُجري اللاعب الفحوصات الطبية اللازمة ويتم تقديمه لوسائل الإعلام لاحقاً في الأسبوع الحالي, علماً بأن فريق تشيلسي ومدربه الإيطالي أنطونيو كونتي كانوا من أول المهتمين بضم المهاجم البلجيكي إلي قلعة ستامفورد بريدج.

ولعل تحرك فريق مانشستر يونايتد بإتجاه متوسط الميدان الفرنسي الواعد تيموي باكايوكو جاء بسبب تأخر نادي تشيلسي في السماح للصربي نيمانيا ماتيتش لاعب خط وسطه بالرحيل إلي قلعة أولد ترافورد حتى هذه اللحظة, وذلك بالرغم من أن اللاعب الصربي قد أعرب عن رغبته الكبيرة في الإنضمام إلي مدربه السابق جوزيه مورينيو.

ولكن إدارة نادي تشيلسي برئاسة الروسي رومان أبراموفيتش ترفض إتمام الصفقة تماماً حتى ينجح البلوز في التعاقد مع البديل المناسب وهو تيموي باكايوكو, ومع إقتراب إنطلاقة المعسكر الصيفي للأندية الأوروبية تحضيراً للموسم المقبل وجدت إدارة نادي مانشستر يونايتد أنه لا مجال لتضييع المزيد من الوقت في الإنتظار, حتى يتمكن البرتغالي جوزيه مورينيو من تجهيز فريقه بأفضل صورة ممكنة قبيل إنطلاقة الموسم في مطلع شهر أغسطس المقبل.