جدل كبير حول مستقبل السلطان إبراهيموفيتش
زلاتان إبراهيموفيتش

بات الجدل كبيراً للغاية في وسائل الإعلام والصحف العالمية حول مستقبل المهاجم السويدي المخضرم السلطان زلاتان إبراهيموفيتش, وذلك منذ أن قام فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي بالإستغناء عن خدماته في مطلع الشهر الحالي, وتحديداً عقب نهاية عقده مع الفريق وربما الإصابة التي تعرض لها السلطان إبراهيموفيتش مع نهاية الموسم الماضي هي التي منعت إدارة نادي مانشستر يونايتد من تقديم عرض جديد له في الصيف الحالي.

حيث كان السويدي إبراهيموفيتش قد تعرض إلي إصابة بقطع في أربطة الركبة في شهر إبريل الماضي من العام الحالي 2017 م ومن بعدها إضطر إلي إجراء عملية جراحية في ركبته, وعقب نجاح العملية أعلن الجهاز الطبي لفريق مانشستر يونايتد أن السلطان إبراهيموفيتش لن يعود مجدداً إلي الملاعب ويُصبح جاهزاً تماماً بأفضل صورة ممكنة سوى في مطلع العام المقبل 2018 م وتحديداً في شهر يناير القادم.

ولكن يبدو الآن أن السويدي زلاتان إبراهيموفيتش صاحب ال 35 عاماً تتحسن حالته بشكل سريع للغاية, مما يعني أن عودته للملاعب سوف تكون أقوى من قبل بالرغم من عمره الكبير وخاصة بعدما إجتمع مع وكيل أعماله مينو رايولا في مدينة مانشستر يوم أمس الخميس لمناقشة مستقبله.

وكانت العديد من التقارير الصحفية الإنجليزية قد أشارت مؤخراً إلي أن السلطان إبراهيموفيتش سوف ينتقل إلي فريق لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي, فيما أشارت بعض التقارير الصحفية الإنجليزية الآخرى إلي أن زلاتان سوف يتعاقد من جديد مع فريق مانشستر يونايتد وتحديداً في شهر أكتوبر المقبل.