تشيلسي ينضم إلي مانشستر سيتي في الصراع على مدافع موناكو
بنجامين ميندي

كشفت صحيفة ديلي ميل الإنجليزية أن فريق تشيلسي الإنجليزي قد إنضم إلي غريمه فريق مانشستر سيتي الإنجليزي, وذلك في الصراع من أجل التعاقد مع الظهير الأيسر الفرنسي الواعد بنجامين ميندي لاعب فريق موناكو الفرنسي خلال فترة الإنتقالات الصيفية الحالية, وذلك بعدما رفضت إدارة نادي موناكو عرض نادي مانشستر سيتي الآخير والذي وصلت قيمته إلي مبلغ 44,5 مليون جنيه إسترليني.

كما أشارت الصحيفة أيضاً إلي أن إدارة موناكو قد طلبت بدفع مبلغ 54 مليون جنيه إسترليني في مقابل التخلي عن لاعبها الفرنسي في الصيف الحالي لأي نادي يرغب في خدماته, ولعل ما جعل إدارة نادي موناكو لا تتسرع في بيع لاعبها الواعد بنجامين ميندي أنها أصبحت لا تحتاج إلي الأموال في الميركاتو الصيفي الحالي.

حيث سبق لها وأن تخلت عن صانع الألعاب البرتغالي الواعد برناردو سيلفا لصالح فريق مانشستر سيتي, وذلك في صفقة وصلت قيمتها إلي مبلغ 43 مليون جنيه إسترليني تقريباً, كما أنها قد تخلت أيضاً عن متوسط الميدان الفرنسي الواعد تيموي باكايوكو لصالح فريق تشيلسي, وذلك في صفقة وصلت قيمتها إلي مبلغ 40 مليون جنيه إسترليني تقريباً, مما جعل نادي الإمارة غير مضطراً إلي بيع لاعب أخر من صفوف فريقه في الصيف الحالي.

ولكن المشكلة التي تواجهها إدارة نادي موناكو أن الفرنسي بنجامين ميندي هو من يرغب في الرحيل عن نادي الإمارة وتحديداً بإتجاه فريق مانشستر سيتي, وبكل تأكيد ستوافق إدارة نادي موناكو في نهاية المطاف على بيع لاعبها الفرنسي, ولكنها وفي الوقت ذاته تُريد أن يدفع نادي مانشستر سيتي المبلغ الذي دفعه من أجل التعاقد مع الظهير الأيمن الإنجليزي كايل والكر وهو 55 مليون جنيه إسترليني.

ويأتي دخول نادي تشيلسي على الخط بناءً على رغبة الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب فريق تشيلسي, والذي يرغب في تعويض فشله في التعاقد مع الظهير الأيسر البرازيلي أليكس ساندرو لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي والذي بات في طريقه لتجديد عقده بشكل رسمي مع سيد إيطاليا, علماً بأن عرض النادي اللندني الآخير قد وصلت قيمته إلي مبلغ 61 مليون جنيه إسترليني.