مدافع مانشستر سيتي يقترب من الإنتقال إلي روما
ألكسندر كولاروف

كشف الإسباني بيب جوارديولا مدرب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي أن المدافع والظهير الأيسر الصربي المخضرم ألكسندر كولاروف قد أعرب له عن رغبته في الرحيل عن صفوف الفريق خلال فترة الإنتقالات الصيفية الحالية, وذلك بإتجاه العاصمة الإيطالية روما ولكن ليس رفقة فريقه القديم لاتسيو وإنما رفقة فريق روما.

كما أكد المدرب الإسباني بيب جوارديولا أيضاً بأنه لا يحب أن يعمل رفقة الأشخاص الذين ليس لديهم أي رغبة في البقاء تحت إشرافه, مُشيراً في الوقت ذاته إلي أن الصربي ألكسندر كولاروف قد ساعده كثيراً في الموسم الماضي ولكن ذلك لم يكن من أجله وإنما من أجل المال وعدة أشياء أخرى, ولكن وفي مقابل كل ذلك تمنى المدرب الإسباني بيب جوارديولا التوفيق للمدافع الصربي في مشواره الجديد رفقة نادي روما مؤكداً بأنه كان سعيداً للغاية بالتدريب مع لاعب مثله.

وبذلك تتعقد الأمور كثيراً بالنسبة للمدرب الإسباني بيب جوارديولا, فبعد أن قام بحل مشكلة الظهير الأيمن في الفريق أصبحت الآن لديه مشكلة كبيرة للغاية في مركز الظهير الأيسر, فعلى مستوى مركز الظهير الأيمن تعاقد النادي مع الظهير الأيمن الإنجليزي كايل والكر قادماً من صفوف فريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي, كما أنه بات أيضاً على مشارف التعاقد بشكل رسمي مع الظهير الأيمن البرازيلي دانيلو لاعب فريق ريال مدريد الإسباني وذلك في صفقة من المتوقع أن تصل قيمتها إلي مبلغ 27 مليون جنيه إسترليني.

أما مشكلة الظهير الأيسر والتي أصبحت في غاية التعقيد قبل إنطلاقة الموسم بأقل من شهر واحد فقط, فمن جهة إستغنى الفريق عن خدمات الظهير الأيسر الفرنسي المخضرم غايل كليشي عقب إنتهاء عقده مع نهاية الموسم الماضي, ومن جهة أخرى لم تتمكن إدارة نادي مانشستر سيتي حتى الآن من حسم صفقة الظهير الأيسر الفرنسي بنجامين ميندي لاعب فريق موناكو الفرنسي, والآن يُقرر الصربي ألكسندر كولاروف الرحيل عن قلعة الإتحاد مما يعني أن فريق مانشستر سيتي حالياً لا يملك ظهير أيسر على الإطلاق إلا في حالة إعتماد المدرب بيب جوارديولا على أحد العناصر من فريق الشباب.