برشلونة يواصل إصراره على ضم صانع ألعاب ليفربول
رافينيا ألكانتارا

كشفت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية أن فريق برشلونة الإسباني لا يزال يواصل إصراره على التعاقد مع صانع الألعاب البرازيلي فيليبي كوتينيو لاعب فريق ليفربول الإنجليزي خلال فترة الإنتقالات الصيفية الحالية، وذلك من أجل تأمين خطوطه الأمامية مع إقتراب رحيل نجمه البرازيلي نيمار جونيور عن صفوف الفريق الكتالوني في الصيف الحالي بإتجاه فريق باريس سان جيرمان الفرنسي.

كما أشارت الصحيفة أيضاً إلي أن إدارة نادي برشلونة تُحاول أن تحسم صفقة صانع ألعاب فريق ليفربول، وذلك عن طريق إجراء صفقة تبادلية بين كلاً من الناديين نظراً لرغبة الألماني يورغن كلوب مدرب فريق ليفربول في التعاقد مع متوسط الميدان البرازيلي رافينيا ألكانتارا لاعب فريق برشلونة، مما يعني أن إدارة النادي الكتالوني برئاسة جوزيب ماريا بارتوميو قد تستغل ذلك الأمر لصالحها.

ولكن وفي الوقت ذاته تُدرك إدارة نادي برشلونة جيداً أن المدرب يورغن كلوب قد أكد في أكثر من مناسبة في الأونة الآخيرة أن صانع ألعابه البرازيلي فيليبي كوتينيو ليس للبيع مهما كان سعر بيعه في سوق الإنتقالات الحالية، وذلك لأهمية اللاعب الكبيرة في فريق الريدز وإعتباره واحداً من الركائز الأساسية في الفريق في المواسم المقبلة، والتي يُحاول فيها فريق ليفربول إستعادة أمجاده الضائعة من جديد سواء على الصعيد المحلي أو على الصعيد الأوروبي.

هذا وتقوم إدارة نادي ليفربول حالياً بتجهيز عرضين تصل قيمة الأول إلي مبلغ 26 مليون جنيه إسترليني، أما الثاني فتصل قيمته إلي مبلغ 36 مليون جنيه إسترليني، وذلك حتى يتم تقديمها إلي نادي برشلونة من أجل لاعبه البرازيلي رافينيا ألكانتارا، فيما تُجهز إدارة نادي برشلونة عرضاً تصل قيمته إلي مبلغ 72 مليون جنيه إسترليني من أجل الظفر بخدمات البرازيلي فيليبي كوتينيو.

ويُحاول فريق برشلونة تحت قيادة مدربه الإسباني الجديد إرنيستو فالفيردي أن يستعيد بريقه من جديد في الموسم المقبل، وذلك بعد الموسم الكارثي الماضي الذي مر به الفريق حيث فقد لقب الدوري الإسباني لصالح غريمه التقليدي فريق ريال مدريد، أما مسابقة دوري أبطال فقد تم إقصائه منها من الدور ربع النهائي على يد فريق يوفنتوس الإيطالي.