ملخص مباراة يوفنتوس وروما الودية
ملخص مباراة يوفنتوس وروما

حسم التعادل الإيجابي بهدف لمثله القمة الإيطالية الودية التي جمعت بين فريق يوفتوس ونظيره فريق روما في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك ضمن مباريات كأس الأبطال الدولية الودية 2017 م والتي تأتي في إطار المعسكرات الصيفية للأندية الأوروبية تحضيراً لإنطلاقة الموسم المقبل 2017 – 2018 م، علماً بأن فريق يوفنتوس قد حسم المباراة في نهاية المطاف بركلات الترجيح.

وفي شوط المباراة الأول حاول كل فريق أن يفرض سيطرته على الآخر من أجل تسجيل الأهداف وإنهاء فترة المعسكر الصيفي بأفضل طريقة ممكنة، حيث تُعد هذه المباراة هي الآخيرة لكلاً من الفريقين في الولايات المتحدة الأمريكية.

ومع مرور الدقائق بدا العجز الهجومي واضحاً على الفريقين بصورة كاملة وذلك بسبب تألق الخط الدفاعي لكل فريق بشكل لافت، مما أدى إلي غياب الفرص الخطيرة تماماً حتى جائت أول فرصة عند الدقيقة الخامسة والعشرين لفريق يوفنتوس حينما سدد لاعبه البوسني ميراليم بيانيتش كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكنها مرت بجانب مرمى الحارس أليسون.

ولكن ذلك لم يمنع فريق يوفنتوس من تكرار المحاولة من جديد، وعند الدقيقة التاسعة والعشرين نجح فريق السيدة العجوز في تسجيل أولى أهدافه في اللقاء وذلك عبر لاعبه الكرواتي ماريو ماندزوكيتش، لتمر بعدها بقية دقائق الفترة الأولى من عمر اللقاء دون أن تشهد أي جديد من الطرفين، لينتهي الشوط على وقع تقدم فريق يوفنتوس بهدف وحيد مقابل لا شئ.

وفي شوط المباراة الثاني أجرى كلاً من ماسيمليانو أليغري مدرب فريق يوفنتوس ودي فرانشيسكو مدرب فريق روما العديد من التغييرات على التشكيلة التي كانت متواجدة للفريقين مع بداية المباراة، وذلك من أجل إعطاء الفرصة لجميع العناصر لإستعادة لياقتها البدنية قبيل إنطلاقة الموسم الجديد والذي أصبح على الأبواب.

وعند الدقيقة الخمسين كاد فريق روما يُدرك التعادل بعدما سدد لاعبه الهولندي كيفن ستروتمان كرة قوية جداً من على حدود منطقة الجزاء، ولكن العارضة وقفت بجانب فريق اليوفي وتصدت للكرة، وفي بقية دقائق اللقاء هدأت الأمور كثيراً وإنخفض إيقاع اللعب تماماً من الفريقين ولعل ذلك كان بسبب التغييرات العديدة الآخرى التي أجراها كل مدرب على فريقه.

وقبل نهاية المباراة وتحديداً عند الدقيقة الرابعة والسبعين تمكن فريق روما من تعديل النتيجة وذلك عبر قائده البوسني إيدن دجيكو، لتذهب المباراة بعد ذلك إلي نهايتها دون أن تشهد أي جديد، ليحسم بعدها فريق يوفنتوس الأمور بركلات الترجيح.