ملخص مباراة أرسنال وليستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز 2017 – 2018 م
ملخص مباراة أرسنال وليستر سيتي

حقق فريق أرسنال فوزاً صعباً للغاية ومُثيراً على حساب ضيفه فريق ليستر سيتي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، وذلك في المباراة التي جمعت بينهما على أرضية ملعب الإمارات بالعاصمة الإنجليزية لندن ضمن مباريات الأسبوع الأول من الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2017 – 2018 م.

وفي شوط المباراة الأول ضغط فريق أرسنال منذ اللحظات الأولى بحثاً عن تسجيل هدف مُبكر والذي من شأنه سيُساعد فريق الغانرز كثيراً في السيطرة على الأجواء، وعند الدقيقة الثانية نجح الفريق اللندني في تحقيق مبتغاه بعدما سجل له المهاجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت الهدف الأول في اللقاء والذي من صناعة الفرعون المصري محمد النني.

ولكن رد فريق ليستر سيتي لم يتأخر كثيراً فبعدها بثلاثة دقائق فقط تمكن فريق الثعالب من تعديل النتيجة وذلك عبر لاعبه الياباني شينجي أوكازاكي، ليُعيد المواجهة إلي نقطة الإنطلاق من جديد ويُشعل من أجواء المباراة أكثر، ولم يكتفِ فريق ليستر سيتي بذلك فعلى الرغم من ضغط فريق أرسنال المكثف عليه، إلا أن فريق الثعالب إستطاع أن يُسجل ثاني أهدافه في المباراة وذلك عبر مهاجمه جيمي فاردي عند الدقيقة التاسعة والعشرين.

وقبل نهاية الفترة الأولى من عمر اللقاء وتحديداً عند الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع نجح فريق أرسنال في تعديل النتيجة، وذلك عبر مهاجمه الإنجليزي داني ويلباك ليُشعل اللقاء مجدداً ولكن دون أن يشهد الشوط المزيد من الأهداف من الجانبين.

وفي شوط المباراة الثاني حاول فريق أرسنال فرض سيطرته على الكرة وفي مقابل ذلك تراجع فريق ليستر سيتي من جديد إلي مناطقه الدفاعية وإعتمد بشكل رئيسي على الهجمات المرتدة، وعند الدقيقة السادسة والخمسين ومن ركلة ركنية تمكن فريق ليستر سيتي من تسجيل ثالث أهدافه في اللقاء وذلك عبر مهاجمه جيمي فاردي الذي سجل الهدف الثاني الشخصي له.

ومع مرور الدقائق وتأخر هدف التعادل قرر الفرنسي أرسين فينغر إجراء بعض التعديلات على تشكيلة فريقه عند الدقيقة السابعة والستين، فأشرك كلاً من الويلزي أرون رامسي والمهاجم الفرنسي المخضرم أوليفيه جيرو بدلاً من المصري محمد النني والمدافع روب هولدينغ، وعند الدقيقة الثالثة والثمانين نجح البديل أرون رامسي في تعديل النتيجة لفريقه بعدما أحرز الهدف الثالث عقب إستغلاله ثغرة في دفاعات فريق الثعالب.

ولم يكتفِ فريق أرسنال بذلك فعند الدقيقة الخامسة والثمانين نجح البديل الآخر أوليفيه جيرو في تسجيل الهدف الرابع وهدف الإنتصار لفريقه، لتذهب المباراة بعد ذلك إلي نهايتها دون أن تشهد أي جديد وبذلك يحصد فريق أرسنال أول 3 نقاط له في مشواره في البريمرليغ بصعوبة بالغة للغاية.