ملخص مباراة واتفورد وليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز 2017 – 2018 م
ملخص مباراة واتفورد وليفربول

حسم التعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لمثلها اللقاء المثير بين فريق واتفورد وضيفه فريق ليفربول، وذلك في المباراة التي جمعت بينهما على أرضية ملعب فيكاردج رود ضمن مباريات الأسبوع الأول من الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2017 – 2018 م.

وفي شوط المباراة الأول حاول كل فريق أن يفرض سيطرته على الآخر وخاصة صاحب الأرض فريق واتفورد والمدعوم بشكل كبير للغاية من جانب جماهيره، وعند الدقيقة الثامنة نجح فريق واتفورد في تسجيل هدفه الأول  في المباراة وذلك من خلال ركلة ركنية أنهاها المهاجم الإيطالي ستيفانو أوكاكا برأسه في الشباك وسط رقابة دفاعية ضعيفة من جانب الريدز.

ومن بعدها إستحوذ فريق ليفربول على الكرة بشكل كامل ولكن دون أن يتمكن من تشكيل أي خطورة على مرمى فريق واتفورد وحارسه البرازيلي غوميز، وفي مقابل ذلك تراجع فريق واتفورد بكامل عناصره إلي مناطقه الدفاعية وإعتمد بشكل رئيسي على الهجمات المرتدة من أجل تسجيل الأهداف.

وعند الدقيقة التاسعة والعشرين تمكن فريق ليفربول من العودة مجدداً في أجواء اللقاء بعدما سجل له السنغالي ساديو ماني هدف التعادل إثر إستغلاله ثغرة في دفاعات فريق واتفورد، ولكن رد أصحاب الأرض لم يتأخر كثيراً وجاء قوياً للغاية فعند الدقيقة الثانية والثلاثين عاد التقدم من جديد لفريق واتفورد بعدما سجل له الفرنسي دوكوري الهدف الثاني، لتنتهي الفترة الأولى من عمر اللقاء على وقع تقدم فريق واتفورد بهدفين مقابل هدف واحد.

وفي شوط المباراة الثاني سنحت أمام فريق ليفربول فرصة مثالية من أجل تعديل النتيجة، وذلك حينما إحتسب الحكم له ركلة جزاء عند الدقيقة الخامسة والخمسين ولكنه إستغلها جيداً وأدرك من خلالها التعادل وذلك عبر لاعبه البرازيلي روبيرتو فيرمينو، ولم يكتفِ فريق ليفربول بذلك فبعدها بدقيقتين فقط نجح الريدز في قلب الطاولة على أصحاب الأرض  وذلك بتسجيله للهدف الثالث وهذه المرة عبر الفرعون المصري محمد صلاح.

ولكن وفي الدقائق المتبقية من عمر اللقاء إستطاع فريق ليفربول أن يُحافظ على تقدمه، وذلك بفضل التنظيم الدفاعي المحكم والأكثر من رائع لعناصره مما حرم فريق واتفورد من تشكيل أي خطورة على مرمى الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه، ليستمر ذلك الوضع حتى جائت الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع وحينها تمكن فريق واتفورد من صنع المفاجأة بإدراكه للتعادل عبر مدافعه ميغيل أنخيل بريتوس، لتنتهي المباراة بعدها ويحصد بذلك كل فريق نقطة واحدة فقط مع إنطلاقة البريمرليغ.  .