ملخص مباراة تشيلسي وبيرنلي في الدوري الإنجليزي الممتاز 2017 – 2018 م
ملخص مباراة تشيلسي وبيرنلي

تعرض فريق تشيلسي حامل لقب البريمرليغ إلي خسارة مفاجئة أمام ضيفه فريق بيرنلي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وذلك في المباراة التي جمعت بينهما على أرضية ملعب ستامفورد بريدج بالعاصمة الإنجليزية لندن ضمن مباريات الأسبوع الأول من الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2017 – 2018 م.

وفي شوط المباراة الأول فرض فريق تشيلسي سيطرته الكاملة وإستحوذ بشكل كامل على الكرة، ولكنه وجد أمامه فريقاً متراجعاً بكامل عناصره إلي مناطقه الدفاعية ومنظماً أيضاً بشكل مثالي مما جعل الأمور معقدة على فريق البلوز، ولكن المفاجأة غير المتوقعة حدثت عند الدقيقة الرابعة عشر حينما طرد الحكم قائد فريق تشيلسي غاري كاهيل بسبب تدخله العنيف على أحد لاعبي فريق بيرنلي.

ولم يقتصر الأمر على ذلك فحسب بل أصبحت مهمة حامل اللقب معقدة أكثر، وذلك بعدما تمكن فريق بيرنلي من تسجيل هدفه الأول في المباراة عبر مهاجمه الويلزي سام فوكس عند الدقيقة الرابعة والعشرين، وقبل نهاية الفترة الأولى من عمر اللقاء وتحديداً عند الدقيقة التاسعة والثلاثين تمكن فريق بيرنلي من مضاعفة تقدمه بإحرازه لثاني الأهداف وذلك عبر لاعبه ستيفن وارد وسط حالة من الصدمة في مدرجات ملعب ستامفورد بريدج من جانب أنصار فريق تشيلسي.

وعند الدقيقة الثالثة والأربعين قضى فريق بيرنلي على كل آمال فريق تشيلسي في المباراة، وذلك بعدما أحرز المهاجم سام فوكس الهدف الثالث لفريقه والثاني الشخصي له وسط إنهيار تام من جانب دفاعات فريق البلوز، لينتهي الشوط على وقع تقدم كاسح للضيوف بثلاثة أهداف مقابل لا شئ.

وفي شوط المباراة الثاني حاول الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب فريق تشيلسي تفعيل خطوطه الهجومية، فأشرك المهاجم الإسباني ألفارو موراتا بدلاً من البلجيكي ميتشي باتشواي عند الدقيقة التاسعة والخمسين، وعند الدقيقة التاسعة والستين نجح البديل ألفارو موراتا في إسعاد مدربه والجماهير ولو قليلاً بعدما سجل هدف فريق تشيلسي الأول مُقلصاً الفارق إلي هدفين فقط.

وعند الدقيقة الثالثة والسبعين كاد ألفارو موراتا يُعيد البسمة من جديد إلي أنصار البلوز بعدما سجل ثاني أهداف فريقه، ولكنه كان في موقف التسلل مما دفع الحكم إلي إلغاء الهدف بشكل سريع، وعند الدقيقة الحادية و الثمانين إنتهت الأمور تماماً بشكل مؤكد حينما طرد الحكم الإسباني سيسك فابريغاس من جانب فريق تشيلسي وذلك لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية، لتذهب المباراة بعد ذلك إلي نهايتها دون أن تشهد أي جديد سوى تسجيل فريق تشيلسي الهدف الثاني عند الدقيقة الثامنة والثمانين عبر البرازيلي دافيد لويز، وبذلك يسقط البطل في أولى خطواته من أجل الدفاع عن اللقب فيما حصد فريق بيرنلي النقاط الثلاث الغالية.