مدرب ليفربول يجد البديل الأمثل في حالة رحيل النجم البرازيلي كوتينيو
يورغن كلوب

كشفت صحيفة ميرور الإنجليزية أن الألماني يورغن كلوب مدرب فريق ليفربول الإنجليزي قد وجد البديل المناسب في حالة رحيل صانع الألعاب البرازيلي فيليبي كوتينيو عن قلعة أنفيلد رود خلال فترة الإنتقالات الصيفية الحالية بإتجاه فريق برشلونة الإسباني.

حيث أشارت الصحيفة إلي أن البديل هو صانع الألعاب الإيطالي المتألق لورينزو إنسيني لاعب فريق نابولي الإيطالي، كما أكدت الصحيفة أيضاً إلي أن نادي ليفربول سوف يُقدم عرضاً لنادي نابولي تصل قيمته إلي مبلغ 60 مليون جنيه إسترليني وذلك في حالة البدء في المفاوضات الرسمية.

هذا وكان نادي ليفربول قد أعلن في يوم الجمعة الماضي من خلال بيان رسمي أصدره عبر الموقع الرسمي للنادي أن لاعبه البرازيلي فيليبي كوتينيو ليس للبيع مهما كان الثمن، ولكن وبعدها بساعات قليلة فقط ذكرت العديد من التقارير الصحفية الإنجليزية أن البرازيلي فيليبي كوتينيو قد تقدم إلي إدارة ناديه بطلب رسمي من أجل السماح له بالرحيل في الصيف الحالي، ليعود بذلك بذاكرة جماهير نادي ليفربول إلي ما حدث مع كلاً من المهاجم الإسباني فيرناندو توريس والمهاجم الأوروغوياني لويس سواريز واللذان رحلا عن النادي بذات الطريقة في صيف عام 2011 م وصيف عام 2013 م على التوالي.

ويأتي إصرار نادي برشلونة الكبير على التعاقد مع البرازيلي فيليبي كوتينيو بعدما رحل عنه النجم البرازيلي نيمار جونيور بإتجاه نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، وذلك في صفقة القرن والتي وصلت قيمتها إلي مبلغ 222 مليون يورو والتي كانت تُمثل قيمة الشرط الجزائي المتواجدة في عقد اللاعب مع الفريق الكتالوني.

ليبدأ بعدها النادي الكتالوني في البحث عن البديل علماً بأنه تقدم حتى الآن بعرضين إلي نادي ليفربول تم رفضهما، حيث وصلت قيمة العرض الأول إلي مبلغ 72 مليون جنيه إسترليني فيما وصلت قيمة العرض الثاني إلي مبلغ 90 مليون جنيه إسترليني، ولكن إدارة نادي برشلونة لم تستسلم بعد حيث بدأت تُجهز في الوقت الحالي العرض الثالث والآخير ربما من أجل الظفر بخدمات البرازيلي فيليبي كوتينيو، وسط آمال كبيرة من جانب جماهير نادي ليفربول برفض ذلك العرض أيضاً.