ملخص مباراة ليفربول وليستر سيتي يوم الثلاثاء 19-9-2017 في كأس الرابطة الإنجليزية
ملخص مباراة ليفربول وليستر سيتي

ملخص مباراة ليفربول وليستر سيتي، تأهل فريق ليستر سيتي إلي الدور الرابع من مسابقة كأس الرابطة الإنجليزية 2018 م في مفاجأة من العيار الثقيل، وذلك عقب فوزه على حساب ضيفه القوي فريق ليفربول بهدفين مقابل لا شئ في المباراة التي جمعت بينهما على أرضية ملعب كينغ باور، وذلك في إطار الدور الثالث من عمر المسابقة.

ملخص مباراة ليفربول وليستر سيتي:-

في شوط المباراة الأول حاول فريق ليفربول أن يقوم بفرض سيطرته الكاملة على مُضيفه وذلك على الرغم من أنه يخوض المواجهة خارج أرضه، وفي مقابل ذلك وكعادته تراجع فريق ليستر سيتي بكامل عناصره إلي مناطقه الدفاعية وكان إعتماده الرئيسي على الهجمات المرتدة.

ومع مرور الدقائق إقترب فريق ليفربول أكثر من التسجيل في شباك مُضيفه فريق ليستر سيتي، ولولا سوء الحظ وعدم التوفيق أمام المرمى لكان فريق الريدز متقدماً بنتيجة مريحة قبل أن تُصبح الأمور أكثر تعقيداً عليه فيما تبقى من دقائق من عمر اللقاء.

وفي الدقائق المتبقية من الفترة الأولى من عمر اللقاء إستمر ذلك السيناريو الباهت من الطرفين، وخاصة مع تراجع أداء فريق ليفربول من الناحية الهجومية تدريجياً بشكل واضح، حتى أطلق الحكم صافرته مُعلناً نهاية الشوط على وقع التعادل السلبي بدون أهداف بين الفريقين.

وفي شوط المباراة الثاني قرر الألماني يورغن كلوب مدرب فريق ليفربول إجراء أولى تبديلاته قبل إنطلاق صافرة الحكم، وذلك من خلال إشراك اللاعب الويلزي الواعد بنجامين وودبيرن بديلاً للنجم البرازيلي فيليبي كوتينيو من أجل إعطاء الآخير الفرصة الكاملة من أجل الراحة وخاصة وأنه عائد من إصابة على مستوى الظهر جعلته يغيب عن صفوف فريقه لمدة شهر كامل تقريباً في مطلع الموسم الحالي.

وعند الدقيقة الخامسة والستين تلقى فريق ليفربول ضربة موجعة للغاية، وذلك بعدما تمكن الياباني البديل شينجي أوكازاكي من تسجيل الهدف في الأول لمصلحة فريقه ليستر سيتي وسط فرحة عارمة من الأنصار في المدرجات، ليجد المدرب يورغن كلوب نفسه في حيرة من أمره من العيوب الدفاعية التي يُعاني منها فريقه.

وفي الوقت الذي إنتظرت فيه جماهير ليفربول أن يُدرك فيها هدف التعادل غاب لاعبوا الريدز تماماً عن المباراة وليس ذلك فحسب، بل لم يتمكن فريق ليفربول من تشكيل أي خطورة على الإطلاق على مرمى فريق ليستر سيتي.

ليستمر ذلك السيناريو حتى جائت الدقيقة الثامنة والسبعين وحينها حسم فريق ليستر سيتي الأمور بنسبة كبيرة للغاية، وذلك بعدما سجل له مهاجمه الجزائري إسلام سليماني الهدف الثاني بطريقة أكثر من رائعة إثر تسديدة قوية جداً من خارج منطقة الجزاء، لتذهب المباراة بعد ذلك إلي نهايتها دون أن تشهد أي جديد من الطرفين ويضمن بذلك فريق ليستر سيتي مقعده في الدور المقبل من عمر المسابقة، فيما إستمرت عثرات فريق ليفربول بعدما فشل في تحقيق الفوز للمباراة الخامسة على التوالي على صعيد جميع المسابقات.