ملخص مباراة الأهلي المصري والترجي التونسي بدور اياب ربع نهائي فى دوري أبطال أفريقيا
ملخص مباراة الأهلي والترجي

ملخص مباراة الأهلي والترجي فى دور إياب ربع نهائي، انتهت فاعليات مباراة الأهلي والتي أقيمت أمام الترجي بفوز الفريق الوطني حيث تأهل فريق الأهلي المصري إلي الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا 2017 م، وذلك عقب فوزه الصعب خارج أرضه على حساب مُضيفه فريق الترجي الرياضي التونسي بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعت بينهما على أرضية الملعب الأولمبي بمدينة رادس بتونس في إطار إياب الدور ربع النهائي من عمر المسابقة، علماً بأن مباراة الذهاب كانت قد إنتهت على وقع التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما لكل فريق.

ملخص مباراة الأهلي والترجي:-

في شوط المباراة الأول ضغط فريق الأهلي على مُضيفه بشكل قوي للغاية وحاول أن يفرض سيطرته على اللقاء منذ الوهلة الأولى، وفي مقابل ذلك بدا فريق الترجي الرياضي هادئاً وغير مستعجلاً على الإطلاق وخاصة وأن نتيجة التعادل السلبي بدون أهداف تكفيه من أجل التأهل إلي المربع الذهبي.

ومع مرور الدقائق سرعان ما تبادل فريق الترجي الرياضي عملية الاستحواذ على الكرة مع فريق الأهلي، واستمر ذلك السيناريو حتى جاءت الدقيقة الأربعين وحينها سنحت أمام فريق الترجي الرياضي فرصة مثالية من أجل افتتاح التسجيل، وذلك عندما احتسب الحكم له ركلة جزاء ليستغلها المهاجم طه ياسين الخنيسي بأفضل صورة ممكنة ويُسجل الهدف الأول لفريقه معقداً بذلك من وضعية المارد الأحمر بشكل كبير والذي بات بحاجة لتسجيل هدفين من أجل التأهل دون إستقبال أهداف أخرى في شباكه.

ولكن الدقائق القليلة المتبقية من الفترة الأولى من عمر اللقاء لم تشهد  أي جديد من الطرفين، ليذهب الشوط إلي نهايته على وقع تقدم فريق الترجي الرياضي بهدف وحيد مقابل لا شئ، وفي شوط المباراة الثاني حاول حسام البدري مدرب فريق الأهلي تنشيط خطوطه الأمامية، وذلك من خلال إشراك المهاجم جونيور أجايي بدلاً من مؤمن زكريا عند الدقيقة الثامنة والأربعين على أمل أن يتمكن المارد الأحمر من العودة في اللقاء سريعاً قبيل فوات الأوان.

وعند الدقيقة الخمسين نجح فريق الأهلي في تعديل النتيجة وذلك عبر ظهيره الأيسر التونسي علي معلول، ليُشعل من أجواء المباراة من جديد ويُنعش آمال فريقه في التأهل إلى الدور نصف النهائي، ولم يكتفِ المارد الأحمر بذلك فعند الدقيقة الثانية والستين تمكن البديل جونيور جايي من قلب الطاولة على صاحب الأرض بعدما سجل الهدف الثاني لفريقه وسط حالة من الصدمة من جانب الجماهير التونسية.

وبعدها بأربعة دقائق أجرى المدرب التونسي المخضرم فوزي البنزرتي التغييرات في تشكيلة فريقه بحثاً عن تعديل النتيجة على الأقل، حيث أشرك فرجاني ساسي بدلاً من فرانك كوم من أجل السيطرة على وسط الميدان بشكل أكبر، ولكن ذلك لم يؤثر في نهاية المطاف على نتيجة اللقاء التي لم تتغير حتى أطلق الحكم صافرة النهاية، ليضمن فريق الأهلي مقعده في نصف النهائي في إنتظار الفائز من مباراة النجم الساحلي التونسي وأهلي طرابلس الليبي.