تعرف على السبب والدافع الرئيسي وراء إحتمالية رحيل عماد متعب عن الأهلي
عماد متعب

باتت وضعية المهاجم المصري المخضرم والنجم الدولي عماد متعب.لاعب نادي الأهلي المصري حالياً معقدة للغاية، وخاصة بعد الأزمة الآخيرة التي حدثت بينه وبين المدير الفني للفريق الأول بالنادي الأهلي حسام البدري، علماً بأنها ليست الأزمة الأولى التي حدثت بين الطرفين منذ تولى حسام البدري القيادة الفنية لفريق الأهلي.

حيث تعمد المدرب حسام البدري تجاهل النجم عماد متعب بشكل دائم وجعله حبيساً على مقاعد البدلاء منذ الموسم الماضي، وذلك في إطار ما سماه البعض بأسلوب تطفيش للنجم عماد متعب حتى يرحل عن النادي الأهلي، مما عاد على الهداف عماد متعب بنتيجة سلبية للغاية حيث فقد الآخير مستواه المعهود وأصبح غير لائق تماماً من الناحية البدنية، وبالتالي فقد مكانه في صفوف المنتخب المصري مثلما أصبح حاله مع النادي الأهلي.

وعلى الرغم من أن المهندس محمود طاهر رئيس النادي الأهلي قد طلب بعقد جلسة تصالح بين النجم عماد متعب والمدير الفني لفريق الأهلي الكابتن حسام البدري، إلا أن عماد متعب يعلم جيداً بأنه لن يحظى بمكانة في التشكيلة الأساسية للمدرب حسام البدري، وخاصة في ظل النجاحات التي يُحققها الآخير مع المارد الأحمر مما سيمنع أي أحد من إدارة النادي من فرض عليه أي شئ مثل الدفع بلاعب بصفة أساسية في كل مباراة.

ويبدو الآن أن النجم عماد متعب يجب عليه أن يُحدد كيفية إنهاء مسيرته الرياضية بشكل مثالي والتي قد تنتهي مع نهاية الموسم الحالي، وخاصة في ظل رغبته في التواجد رفقة منتخب بلاده مصر في كأس العالم 2018 م في روسيا ليكون بمثابة حسن الختام لمسيرته الرياضية الرائعة.

ولكن ومن أجل الإنضمام للمنتخب في المونديال يجب على عماد متعب أن يستعيد لياقته البدنية بشكل مثالي وذلك من خلال المشاركة في كل المباريات على مدار بقية الموسم الحالي بأكمله وهو الأمر الذي أكد عليه أسامة نبيه المدرب العام للمنتخب المصري، لذا قد يختار عماد متعب في نهاية المطاف الرحيل عن النادي الأهلي في شهر يناير المقبل وخاصة في ظل العروض المغرية التي يتم عرضها عليه سواء من الناحية المادية أو من ناحية المشاركة أساسياً طوال الدور الثاني من عمر الموسم الحالي وتحديداً من نادي وادي دجلة ونادي المصري البورسعيدي.