مرتضى منصور يُصدر قراراً هاماً قبل مباراة الزمالك مع سموحة
مرتضى منصور

أصدر المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك اليوم الأثنين الموافق لليوم السادس عشر من شهر أكتوبر الحالي قراراً هاماً للغاية، والذي جاء في إطار المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم صباحاً للحديث عن عدة أمور مر بها نادي الزمالك في الأونة الآخيرة وعلى رأسها مشكلة التحكيم في مباراة فريق الزمالك الماضية أمام فريق طنطا.

وفي سياق هذه الأزمة أعلن المستشار مرتضى منصور أنه سيقوم بإستقدام طاقم تحكيم أجنبي من أجل إدارة مباراة فريقه المقبلة والتي ستجمعه بفريق سموحة في يوم الجمعة المقبل الموافق لليوم العشرين من شهر أكتوبر الحالي في إطار الأسبوع السادس من الدوري المصري الممتاز 2017 – 2018 م.

كما أكد المستشار مرتضى منصور أيضاً بأنه سيقوم بتحمل كافة تكاليف طاقم التحكيم الأجنبي، مع العلم بأنه قد أشار أيضاً إلي إحتمالية الإستعانة بالحكام الأجانب حتى نهاية الدوري المصري بعيداً عن الحكام المصريين والذين بات مستواهم ضعيف للغاية في المواسم القليلة الماضية، ولكن وعلى الرغم من ذلك إلا أن الجميع يُدرك جيداً صعوبة الإستعانة بطاقم تحكيم في كل المباريات القادمة لفريق الزمالك وذلك بسبب التكلفة الباهظة لمثل ذلك الأمر.

وكانت الأزمة بين لجنة الحكام برئاسة عصام عبد الفتاح ورئيس نادي الزمالك المستشار مرتضى منصور قد إشتعلت في يوم الخميس الماضي، وذلك عقب أحداث مباراة الزمالك مع طنطا والتي إنتهت على وقع التعادل الإيجابي بهدف لمثله لكل فريق في إطار الأسبوع الخامس من عمر الدوري المصري.

ولكن تلك المباراة التي أدارها الحكم محمود بسيوني قد شهدت أخطائاً فادحة على الصعيد التحكيمي، ولعل أبرزها كان إحتساب ركلتي جزاء لمصلحة فريق طنطا مع العلم بأن واحدة منهما قد تم على إثرها تسجيل هدف التعادل لمصلحة فريق طنطا، وإضافة لذلك أيضاً لم يحتسب الحكم محمود بسيوني ركلة جزاء واضحة وصريحة لمصلحة فريق طنطا.

مما أشعل غضب المستشار مرتضى منصور كثيراً بعد إنتهاء المباراة، حيث قام بتوجيه إتهام صريح إلي الإتحاد المصري لكرة القدم برئاسة هاني أبو ريدة وإلي لجنة الحكام برئاسة عصام عبد الفتاح بوجود مؤامرة من كلاهما من أجل إسقاط نادي الزمالك.