المنتخب الوطني يتراجع في تصنيف الـ”فيفا” رغم التأهل لمونديال 2018 بروسيا
المنتخب الوطني

حافظ المنتخب المصرى لكرة القدم، على ترتيبه فى المركز الثلاثون طبقا لتصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، عن شهر أكتوبر الحالى ليتراجع إلى المركز الثاني على مستوى التصنيف الإفريقي لكرة القدم بعد أن احتل المنتخب التونسي المركز الاول.

جاء هذا رغم فوز المنتخب الوطني بهدفين مقابل هدف واحد أحرزه الكونغو، و الصعود لنهائيات كأس العالم 2018 المقام بروسيا، كما استطاع منتخب ألمانيا أن يحافظ على احتلاله صدارة الترتيب العالمي، بينما احتل منتخب البرازيل المركز الثاني، ثم بعد ذلك احتل منتخب البرتغال المركز الثالث للترتيب العالمي.

ان منتخب الفراعنة، قد احتل مركزا فى التصنيف العالمي وهو الـ30 محققا تقدما على كلًا من اليابان وإيران والسعودية وكوريا الجنوبية، على الرغم من تراجعه عن صدارة فرق القارة الإفريقية في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم، وأيضا التصنيفات العربية، وجاء فى المستوى الثانى طبقا لتصنيف “الفيفا”، مما يدفع الكثير للسؤال، لماذا تراجع المنتخب الوطني في تصنيف شهر أكتوبر مع تأهله للمونديال 2018 بعد انقطاع طال لمدة 28 سنة.

حيث كان المنتخب المصرى، قد تأهل مؤخرا لمونديال روسيا عام 2018 ، بعد قيامه بتحقيق فوزًا رائع ومتميز على منافسه الكونغولي هذا بالفوز بهدفين نظير هدف واحد من الكونغو، في المباراة التي دارت بين كلا منهما على ملعب برج العرب بمحافظة الإسكندرية، حيث كانت مباراة ينتظر فوز المنتخب الوطنى فيها كل المصريين.

أخذ مسؤولو “الفيفا”، نتيجة مباراة أوغندا فى الاعتبار والتى تقدمت فيها أوغندا بهدف مقابل لا شيء للمنتخب المصري، في المباراة التي دارت بين كلا منهما على أرض ملعب “كمبالا” سيتي، الكائن بالعاصمة الأوغندية، وهذه المباراة كانت ضمن لقاءات الجولة الثالثة من تصفيات التأهل للمونديال 2018.

لكن مسؤولو “الفيفا”، لم ينظروا الى هذا فحسب بل أخذوا بعين الاعتبار أيضا نتيجة مباراتي منتخب المحليين التي وقع فيها المنتخب الوطني في براثن الهزيمة و التعادل معًا أمام منتخب المغرب، خلال مباريات تصفيات كأس الأمم الإفريقية للمحليين، والتي تأهل من خلالها المنتخب الوطني يوم الأحد، بعد قيام الكاف بإعلان سحب تنظيم هذه البطولة من كينيا وإعطاء المغرب هذه المهمة بدلا عن كينيا.

إقرأ أيضا: بالفيديو والصور فرحة السكندريين بتأهل مصر الى مونديال روسيا