تعرف على السبب الرئيسي وراء إستحالة عودة حسام غالي لصفوف منتخب مصر
حسام غالي

يبدو أن عودة النجم المخضرم حسام غالي قائد نادي النصر السعودي حالياً وقائد النادي الأهلي المصري سابقاً إلي صفوف المنتخب المصري باتت شبه مستحيلة، وذلك على الرغم من رغبة اللاعب في إنهاء مسيرته الدولية مع منتخب الفراعنة بالمشاركة في كأس العالم 2018 م على الأراضي الروسية، علماً بأنه لم يُشارك معه طوال مشوار التصفيات المؤهلة إلي المونديال بسبب إختلاف وجهات النظر مع الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر.

ومن أجل عودة النجم حسام غالي من جديد إلي صفوف المنتخب المصري والمشاركة معه في المونديال المقبل وضع الجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر شرطاً أساسياً من أجل تحقيق ذلك، وهو أن يقوم اللاعب بالإعتذار من كامل أعضاء الجهاز الفني للمنتخب بشكل علني على الهواء مباشرة من خلال القنوات الفضائية المصرية وذلك لما بدر منه من تصرفات ليست جيدة أثناء فترة تواجده رفقة المنتخب منذ عامين.

علماً بأن الجهاز الفني للمنتخب قد وضع ذلك الشرط أيضاً للمهاجم باسم مرسي لاعب نادي الزمالك، ولكن باسم مرسي لم يتأخر في الإعتذار وقام بتقديم إعتذار رسمي إلي الجهاز الفني للمنتخب الوطني بعد ضمان المنتخب المصري التأهل للمونديال بيوم واحد فقط وذلك عبر شاسة قناة أون سبورت من خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيف زاهر حينما كان الآخير يستضيف في برنامجه كامل أعضاء الجهاز الفني لمنتخب مصر.

أما بخصوص النجم المخضرم حسام غالي فقد أكد وكيل أعماله نادر شوقي أن الجهاز الفني للمنتخب المصري يطلب من حسام غالي أن يعتذر حتى يضمن عودته من جديد لصفوف الفراعنة، ولكن حسام غالي لن يقوم بالإعتذار على أي شئ وهو لم يخطئ في أي شخص، مُشيراً في الوقت ذاته إلي أن حسام غالي قد تربى في النادي الأهلي وبالتالي فإن شخصيته تعرف التفريق بين الصواب والخطأ.

مؤكداً في نهاية تصريحاته عبر إذاعة الشباب والرياضة أن حسام غالي لن يقوم بالإعتذار للجهاز الفني للمنتخب المصري حتى لو كان ذلك الإعتذار هو من سيضمن له العودة من جديد إلي صفوف منتخب مصر في المونديال المقبل.