ستوك سيتي يرفض طلب لاعبه المصري رمضان صبحي
رمضان صبحي

لا تزال معاناة النجم الواعد المصري رمضان صبحي لاعب نادي ستوك سيتي الإنجليزي حالياً والنادي الأهلي المصري سابقاً مستمرة، وذلك على الرغم من أن ذلك الموسم يُعد هو الموسم الثاني له في الملاعب الإنجليزية، وإضافة لذلك أيضاً بعدما قامت إدارة نادي ستوك سيتي بتجديد عقد اللاعب معها لمدة 5 سنوات إضافية مما يؤكد على تمسكهم به بشدة.

ولكن الفرعون المصري رمضان صبحي لا يجد له مكاناً على الإطلاق منذ الموسم الماضي وحتى في الموسم الحالي في التشكيلة الأساسية لفريق ستوك سيتي مع المدرب المخضرم مارك هيوز، مما جعل مستوى اللاعب يتراجع كثيراً في الأونة الآخيرة وهو الأمر الذي قد يجعله مهدداً في التواجد ضمن صفوف المنتخب المصري في المونديال المقبل على الأراضي الروسية والذي سيُقام في صيف العام المقبل 2018 م.

ومن أجل خوض المونديال رفقة منتخب الفراعنة يُدرك رمضان صبحي جيداً أنه يجب عليه المشاركة بصفة مستمرة مع فريقه على مدار الموسم الحالي بأكمله، وهو الأمر الذي يبدو صعباً للغاية عليه رفقة فريق ستوك سيتي وخاصة في ظل تواجد العديد من النجوم في تشكيلة المدرب مارك هيوز.

وبناءً على هذه الأزمة التي يُحاول الفرعون رمضان صبحي الخروج منها بأي وسيلة أكد نادي شوقي وكيل أعمال اللاعب في تصريحات اليوم الأربعاء عبر إذاعة الشباب والرياضة أن وضعية النجم رمضان صبحي مع فريق ستوك سيتي معقدة للغاية، مُشيراً في الوقت ذاته إلي أنه قد إقترح على إدارة نادي ستوك سيتي إعارة رمضان صبحي لأي نادي يتمكن من المشاركة معه أساسياً طوال فترة الدور الثاني من عمر الموسم الحالي.

ولكن إدارة نادي ستوك سيتي رفضت ذلك الأمر تماماً وقامت بتمديد عقده لفترة أخرى طويلة، وعلى الرغم من ذلك إلا أن إدارة نادي ستوك سيتي قد تمنح لاعبها المصري فرصة من أجل خوض تجربة مع نادي أخر لمدة 6 شهور فقط من عمر الموسم الحالي، وذلك حتى لا يفقد اللاعب مكانه في صفوف المنتخب المصري في المونديال المقبل وخاصة وأنه يُعتبر أحد الركائز الأساسية التي ساهمت في صعود أحفاد الفراعنة إلي كأس العالم بعد غياب دام 28 عاماً.