تدخلات عنيفة في مران الأهلي اليوم تؤدي لإصابة لاعب جديد
الأهلى

واصل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي تحضيراته اليومية تحت قيادة مدربه المصري حسام البدري إستعداداً منه للمباراة الحاسمة التي ستجمعه بضيفه فريق النجم الساحلي التونسي في يوم الأحد المقبل الموافق لليوم الثاني والعشرين من شهر أكتوبر الحالي على أرضية ملعب برج العرب بمدينة الأسكندرية، وذلك في إطار إياب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا 2017م.

وقد شهد المران الجماعي لفريق الأهلي على ملعب التتش بالجزيرة اليوم الخميس الموافق لليوم التاسع عشر من شهر أكتوبر الحالي تدخلات عنيفة للغاية بين عناصر المارد الأحمر، مما أدى بدوره إلي تعرض اللاعب إسلام محارب إلي كدمة قوية بعد تدخله في إحدى الكرات المشتركة مع زميله عمرو بركات، ولكن إسلام محارب نجح في إستكمال المران بشكل طبيعي بعدما تلقى العلاج بشكل سريع من الجهاز الطبي للفريق.

وعقب هذا التدخل العنيف قام الكابتن حسام البدري بتحذير جميع لاعبي فريق الأهلي من مثل هذه التدخلات العنيفة في مران الفريق مرة أخرى، وذلك خوفاً من تعرض أي لاعب منهم للإصابة وخاصة وأن فريق الأهلي تنتظره العديد من التحديات الصعبة للغاية في الفترة المقبلة، وعلى رأس هذه التحديات مباراته المنتظرة مع فريق النجم الساحلي.

كما شهد مران اليوم أيضاً عودة حارس المرمى أحمد عادل عبد المنعم إلي التدريبات بشكل طبيعي بعدما غاب عن المران في يومي الثلاثاء والأربعاء بسبب معاناته من نزلة برد، فيما واصل كلاً من الثنائي وليد سليمان وعبد الله السعيد التدريبات تمهيداً لعودتهما من الإصابة في هذه المباراة الصعبة، أما الغائب الأبرز عن المران فكان بكل تأكيد متوسط الميدان المخضرم حسام عاشور والذي تأكد غيابه عن الموقعة المرتقبة أمام فريق النجم الساحلي وذلك بسبب تعرضه لتمزق في العضلة الضامة.

ويحتاج فريق الأهلي إلي تحقيق الفوز في هذه المباراة بهدف وحيد مقابل لا شئ على أقل تقدير حتى يتمكن من حجز مقعده في الدور النهائي من المسابقة الأفريقية، علماً بأن موقعة الذهاب بين الطرفين كانت قد إنتهت على وقع فوز فريق النجم الساحلي بهدفين مقابل هدف واحد.