الأهلي ينتصر في معركته مع مهاجمه السابق
النادي الأهلي

تلقت جماهير النادي الأهلي اليوم الخميس الموافق لليوم التاسع عشر من شهر أكتوبر الحالي خبراً ساراً للغاية، وذلك قبل المباراة الحاسمة التي ستجمع فريق الأهلي بضيفه فريق النجم الساحلي التونسي في يوم الأحد المقبل الموافق لليوم الثاني والعشرين من شهر أكتوبر الحالي على أرضية ملعب برج العرب بمدينة الأسكندرية في إطار إياب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا 2017 م.

حيث أكد حلمي عبد الرازق المستشار القانوني للنادي الأهلي أن الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” سوف يُصدر في خلال أسبوع قراره النهائي بخصوص القضية التي رفعها النادي الأهلي ضد مهاجمه الإيفواري السابق سوليماني كوليبالي، فمن المقرر أن تحصل إدارة القلعة الحمراء على مبلغ 3,5 مليون دولار أي ما يُعادل تقريباً مبلغ 60 مليون جنيه مصري وذلك كتعويض مادي وأدبي للنادي بعد واقعة هروب المهاجم الإيفواري كوليبالي من صفوف النادي بدون وجه حق.

وكان المهاجم الإيفواري سوليماني كوليبالي قد هرب من صفوف القلعة الحمراء في شهر مايو الماضي من العام الحالي 2017 م بإتجاه العاصمة الإنجليزية لندن، ولم يقتصر الأمر على ذلك فحسب بل أطلق المهاجم أيضاً العديد من الأكاذيب حول تعرضه إلي الإضطهاد وسوء المعامة من جانب بعض زملائه والجهاز الفني للمارد الأحمر بقيادة الكابتن حسام البدري.

وهو الأمر الذي دفع إدارة النادي الأهلي برئاسة المهندس محمود طاهر إلي اللجوء إلي الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” حتى لا يضيع حق النادي الأهلي، وبالفعل بات النادي الأهلي الآن على مشارف الحصول من حقه القانوني من تصرف المهاجم غير الإحترافي وأيضاً غير الأخلاقي.

وبناءً على ذلك حاول المهاجم كوليبالي خلال الأيام القليلة الماضية بذل العديد من المجهودات من أجل حل الأمور بشكل ودي والتصالح مع إدارة النادي الأهلي حتى يتم التنازل عن القضية المرفوعة عليه في الإتحاد الدولي لكرة القدم لكي يتمكن من الإنتقال إلي أي نادي أخر، ولكن إدارة النادي الأهلي رفضت كل محاولات التصالح وطالبت بحقوقها القانونية وفي حالة رفض كوليبالي سداد المبلغ الذي سيُغرمه إياه الإتحاد الدولي لكرة القدم فحينها سيكون مستقبله الكروي ومشواره في الملاعب قد إنتهى لإستحالة إنتقاله لأي نادي أخر.