جدل كبير في القلعة الحمراء حول بديل عاشور أمام النجم الساحلي
مران سابق لفريق الأهلي

بات الجدل كبيراً للغاية في القلعة الحمراء قبل المباراة الحاسمة التي ستجمع بين فريق الأهلي وضيفه فريق النجم الساحلي التونسي، والتي ستُقام في يوم الأحد المقبل الموافق لليوم التاسع عشر من شهر أكتوبر الحالي على أرضية ملعب برج العرب بمدينة الأسكندرية في إطار إياب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا 2017 م.

ويعود ذلك الجدل بكل تأكيد إلي الإصابة التي تعرض لها متوسط الميدان المخضرم حسام عاشور في المباراة الماضية لفريق الأهلي في الدوري المصري الممتاز أمام فريق الرجاء في يوم الأثنين الماضي، مما سيؤدي إلي غياب اللاعب المخضرم عن واحدة من أهم المباريات في تاريخ النادي الأهلي وخاصة بعدما كشفت الفحوصات الطبية أن حسام عاشور يُعاني من تمزق في العضلة الضامة.

وبالتالي سيلحق حسام عاشور بفريقه في المباراة النهائية في حالة تأهله بكل تأكيد مع العلم بأنه قد غاب أيضاً عن موقعة الذهاب أمام فريق النجم الساحلي، ولكن الأهم هو تحقيق التأهل إلي النهائي وأيضاً كيفية تعويض غياب حسام عاشور بشكل مثالي، حيث يجد الكابتن حسام البدري المدير الفني لفريق الأهلي نفسه في حيرة من أمره من أجل سد الفراغ الذي سيتركه المخضرم حسام عاشور.

لذا تبقى أمام المدرب حسام البدري 3 خيارات فقط لا رابع لها، فمن الممكن أن يدفع مثلما فعل في موقعة الذهاب باللاعب هشام محمد بجانب عمرو السولية أو من الممكن أن يدفع باللاعب رامي ربيعة بجانب عمرو السولية، أو ربما الخيار الثالث وهو الأقل إحتمالية ومن الصعب حدوثه بنسبة كبيرة وهو الدفع باللاعب عبد الله السعيد كصانع ألعاب إضافي مع بقاء عمرو السولية كمحور إرتكاز وحيد.

ولكن المدرب حسام البدري يُدرك جيداً أن هذه المباريات لا يجب أن يترك فيها المساحات الخالية في مناطقه الخلفية، وخاصة وأن فريق النجم الساحلي لا يحتاج إلي الفوز وسيلعب دون أدنى شك بتحفظ كبير للغاية في مناطقه الدفاعية مع الإعتماد بشكل رئيسي على الهجمات المرتدة السريعة، وذلك نظراً لآنه حقق الفوز في موقعة الذهاب بهدفين مقابل هدف واحد