أزمة جديدة تُهدد عودة الجماهير المصرية إلي الملاعب مرة أخرى
مباراة الإسماعيلي والداخلية

عادت من جديد قضية عودة الجماهير المصرية إلي الملاعب مرة أخرى في بطولة الدوري المصري الممتاز إلي الواجهة من جديد، ولكن هذه المرة ليس بالحديث عن موعد عودة الجماهير مرة أخرى إلي المدرجات ولكن وبالحديث عن وجود إحتمالية كبيرة لإستحالة حضور الجماهير في المدرجات من جديد ولفترة أخرى طويلة.

ويأتي ذلك بسبب أحداث الشغب التي شهدها اليوم الدوري المصري الممتاز وتحديداً في خلال المباراة التي جمعت بين فريق الإسماعيلي وضيفه فريق الداخلية، حيث شهدت المباراة أحداث شغب من جانب جماهير نادي الإسماعيلي القليلة التي كانت حاضرة في المدرجات.

وبدأت المشكلة حينما ملئت جماهير نادي الإسماعيلي المقصورة الرئيسية لملعب الإسماعيلية مع العلم أن المباراة من المفترض أن تُلعب بدون حضور الجماهير، مما أدى إلي إعتراض الجهاز الفني لفريق الداخلية وعلى رأسه المدير الفني علاء عبد العال والذي إشتكى لحكم اللقاء أحمد ناجي بخصوص ذلك الأمر.

وبالتالي قام الحكم أحمد ناجي بإيقاف المباراة مُطالباً أجهزة الأمن المتواجدة في الملعب بإخراج هذه الجماهير من المدرجات بشكل فوري، مما جعل جماهير نادي الإسماعيلي الحاضرة تغضب كثيراً لتبدأ في توجيه السباب إلي الجهاز الفني لفريق الداخلية ومن ثم قامت بالإشتباك مع أجهزة الأمن في الملعب بشكل غير حضاري على الإطلاق.

وعقب إنتهاء المباراة مباشرة أكد مجدي عبد الغني عضو مجلس إدارة الإتحاد المصري لكرة القدم من خلال تواجده في الأستوديو التحليلي للمباراة على قناة أون سبورت أن تصرفات جماهير نادي الإسماعيلي السيئة اليوم قد وضعت الجميع في أزمة كبيرة جداً، ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب بل باتت الآن قضية عودة الجماهير المصرية من جديد إلي المدرجات في مباريات الدوري المصري أمراً في غاية الصعوبة ولن يحدث على الإطلاق في الفترة كما كان الإتحاد المصري يُحاول منذ فترة طويلة.

كما شدد أيضاً مجدي عبد الغني أن تصرفات جماهير نادي الإسماعيلي تُعتبر مرفوضة تماماً، وإضافة لذلك فسوف تؤثر على الجميع ولن يتمكن الجمهور المصري من العودة مجدداً إلي المدرجات، مُشيراً في الوقت ذاته إلي أن الإتحاد المصري كان يأمل في إستغلال الشكل الحضاري الذي ظهر عليه الجمهور المصري في مباريات المنتخب الوطني في تصفيات المونديال حتى يتمكن من إعادة الجماهير للمدرجات ولكن الأمر الآن بات مستحيلاً.