تعرف على السبب الرئيسي وراء رفض طارق يحيي الرحيل عن الزمالك
طارق يحيي

كاد يوم أمس الجمعة يشهد رحيل الكابتن طارق يحيي المدرب العام لفريق الزمالك عن نادي الزمالك بإتجاه نادي مصر المقاصة من أجل الإشراف الفني على الفريق الأول لكرة القدم بالنادي خلفاً للمدرب المقال مؤمن سليمان، ولكن الأمور كلها تغيرت عقب تعرض فريق الزمالك لخسارة قاسية وكارثية في مساء يوم أمس الجمعة على يد فريق سموحة بثلاثة أهداف مقابل لا شئ.

وذلك في المباراة التي جمعت بينهما على أرضية ملعب بتروسبورت في التجمع الخامس بالعاصمة المصرية القاهرة في إطار الأسبوع السادس من مسابقة الدوري المصري الممتاز 2017 – 2018، مما أدخل فريق الزمالك في أزمة كبيرة وخاصة لآنها المباراة الثالثة على التوالي التي يفشل فيها فريق الزمالك في تحقيق الإنتصار.

وهو السبب الرئيسي الذي جعل الكابتن طارق يحيي يتراجع عن قراره بالرحيل عن نادي الزمالك، والذي كان قد إتخذه يوم أمس الجمعة وتحديداً قبل المباراة أمام فريق سموحة وخاصة في ظل الوضعية الصعبة التي بات فريق الزمالك يمر بها.

وبناءً على ذلك فقد أكد الكابتن طارق يحيي بنفسه اليوم للصحف المصرية أنه قام بالإعتذار عن العرض الذي تقدم به نادي مصر المقاصة من أجل التعاقد معه، وذلك بسبب رغبته في الإستمرار مع نادي الزمالك في الفترة المقبلة.

كما أضاف الكابتن طارق يحيي أيضاً أنه من الصعب عليه أن يقوم بالتخلي عن نادي الزمالك في هذا التوقيت الصعب وخاصة لآنه يُعد بيته الأول  ومن المستحيل تركه يُعاني في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها، مُشيراً في الوقت ذاته إلي أنه يحترم كثيراً مجلس إدارة نادي مصر المقاصة برئاسة اللواء محمد عبد السلام والعرض الذي قامواً بتقديمه له.

وفي ختام تصريحاته أكد الكابتن طارق يحيي أن نادي مصر المقاصة هو بيته الثاني بعد نادي الزمالك، شاكراً إياهم على ثقتهم في قدراته التدريبية ومتمنياً لهم التوفيق في المرحلة المقبلة  من عمر الموسم الحالي، علماً بأن طارق يحيي يُعد بمثابة السلاح السري للمستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، ففي حالة فشل المدرب نيبوشا ورحليه فحينها سيُصبح طارق يحيي مديراً فنياً لفريق الزمالك.