الإتحاد الغاني يُصدر قراراً مفاجئاً بخصوص مباراة مصر وغانا
مباراة مصر والكونغو

أعلن الإتحاد الغاني لكرة القدم اليوم الأحد الموافق لليوم الثاني والعشرين من شهر أكتوبر الحالي عن قراراً مفاجئاً للغاية، وذلك قبل المباراة الشكلية التي ستجمع بين منتخب غانا وضيفه منتخب مصر في اليوم الثاني عشر من شهر نوفمبر المقبل من العام الحالي 2017 م، وذلك ضمن مباريات المجموعة الخامسة في إطار الجولة السادسة والآخيرة من المرحلة النهائية من تصفيات قارة أفريقيا المؤهلة إلي كأس العالم في روسيا والذي سيُقام في صيف العام المقبل 2018 م.

وقام الإتحاد الغاني لكرة القدم بإرسال خطاباً رسمياً إلي الإتحاد المصري لكرة القدم اليوم الأحد، ليُعلمه فيه بأنه قد نقل مكان المباراة التي ستجمع بين المنتخب الغاني وضيفه المنتخب الوطني المصري من مدينة كوماسي إلي مدينة كيب كوست، وذلك بسبب أسباب فنية خاصة بملعب بابا يارا المتواجد في مدينة كوماسي والذي بدا على منذ إنطلاقة التصفيات الحالية بأنه غير صالح على الإطلاق من أجل إقامة مباريات كرة القدم عليه.

وبناءً على ذلك الخطاب سوف ينتظر الإتحاد المصري لكرة القدم الرد الرسمي من جانب الإتحاد الدولي لكرة القدم على ذلك القرار، علماً بأن المنتخب المصري لا تُهمه المباراة على الإطلاق وخاصة بعدما نجح في ضمان تأهله إلي المونديال بشكل رسمي في الجولة الماضية من عمر التصفيات، وذلك عقب فوزه على حساب ضيفه منتخب الكونغو بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعت بينهما على أرضية ملعب برج العرب بمدينة الأسكندرية.

ولكن وعلى الرغم من ذلك إلا أن الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري سيخوض هذه المباراة رفقة لاعبيه من أجل تحقيق الفوز ولا شئ غيره، وخاصة لآنها تُعد فرصة مثالية من أجل تحضير وتجهيز منتخب الفراعنة للمونديال المقبل على الأراضي الروسية، علماً بأن المنتخب المصري سوف يخوض بعيداً عن هذه المباراة العديد من المباريات الدولية الودية القوية في إطار إستعداده للمشاركة في مونديال روسيا المقبل.

وتُعتبر هذه هي المرة الثالثة في التاريخ التي ينجح فيها المنتخب المصري في التأهل إلي بطولة كأس العالم بعدما كان قد شارك في مونديال 1934 م ومونديال 1990 م وكلاهما كان على الأراضي الإيطالية.