أزمة كبيرة لمنتخب مصر قبل مواجهة منتخب غانا في الشهر المقبل
منتخب مصر

يواجه المنتخب الوطني المصري أزمة كبيرة للغاية وذلك قبل المباراة التي ستجمعه بمُضيفه منتخب غانا في اليوم الثاني عشر من شهر نوفمبر المقبل، والتي تأتي ضمن مباريات المجموعة الخامسة في إطار الجولة السادسة والآخيرة من المرحلة النهائية من تصفيات قارة أفريقيا المؤهلة إلي كأس العالم في روسيا والذي سيُقام في صيف العام المقبل 2018 م وتحديداً في شهر يونيو.

وتكمن الأزمة في المباراة الآخيرة للمنتخب المصري في مشواره في التصفيات الأفريقية أمام منتخب غانا، هو مدينة كيب كوست والتي تم نقل المباراة إليها من مدينة كوماسي حيث لا يوجد داخل مدينة كيب كوست مطار داخلي كما أنها تبعد عن العاصمة الغانية أكرا مسافة 160 كيلو متر، وبالتالي فإن المنتخب المصري سوف يهبط بطائرته في العاصمة الغانية أكرا ومن ثم سوف يتجه بالحافلة لمدة 3 ساعات إلي مدينة كيب كوست.

وهو الأمر الذي سيؤدي دون أدنى شك إلي إرهاق كل عناصر المنتخب المصري بشكل غير مرغوب فيه على الإطلاق، علماً بأن المنتخب المصري سوف يبدأ قبلها معسكره في العاصمة المصرية القاهرة وتحديداً في اليوم السادس من عمر الشهر، على أن يتجه بعدها مباشرة إلي دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل خوض مباراة ودية دولية أمام منتخب الإمارات الشقيق في اليوم التاسع من عمر الشهر ذاته على أرضية ملعب هزاع بن زايد بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي.

وكان المنتخب المصري قد نجح في ضمان تأهله بشكل رسمي إلي مونديال روسيا المقبل عقب فوزه على حساب ضيفه منتخب الكونغو بهدفين مقابل هدف واحد، وذلك في المباراة التي جمعت بينهما على أرضية ملعب برج العرب بمدينة الأسكندرية ضمن مباريات المجموعة الخامسة في إطار الجولة الخامسة من المرحلة النهائية من عمر التصفيات الأفريقية المؤهلة إلي المونديال.

وتُعد هذه هي المرة الثالثة التي ينجح فيها المنتخب المصري في التأهل إلي المونديال، علماً بأن ذلك التأهل قد جاء بعد غياب دام 28 عاماً كاملة عن أكبر محفل دولي رياضي على مستوى العالم بأكمله، حيث سبق له وأن شارك في مونديال 1934 م ومونديال 1990 م.