هشام سليم: الخطيب فاشل ولا يصلح رئيساً للأهلي
هشام سليم

تحدث الفنان هشام سليم نجل الكابتن صالح سليم رئيس النادي الأهلي سابقاً في مساء يوم أمس الأثنين الموافق لليوم الثلاثين من شهر أكتوبر الحالي عن إنتخابات النادي الأهلي الحالية، وذلك مع الإعلامية لميس الحديدي في برنامج هنا العاصمة والمذاع على قناة سي بي سي المصرية الفضائية.

حيث أكد الفنان هشام سليم في حديثه أنه سيقوم بإعطاء صوته في إنتخابات النادي الأهلي الحالية إلي قائمة المهندس محمود طاهر، وذلك بسبب رضاه التام عن ما قدمه النادي الأهلي في عهد رئاسة المهندس محمود طاهر، مُشيراً في الوقت ذاته إلي أن الكابتن محمود الخطيب لم ينجح على الإطلاق في الأمور الإدارية حينما كان عضواً في مجلس إدارة النادي الأهلي في الفترة التي كان فيها حسن حمدي رئيساً للنادي.

وفي ختام حديثه أكد الفنان هشام سليم أن بعض الأعضاء في قائمة المهندس محمود طاهر قد عرضواً عليه الإنضمام لهم لكي يكون عضواً في مجلس إدارة النادي الأهلي، وبناءً على ذلك قام بالموافقة بشكل مباشر على ذلك العرض ولكنه رفض بعدها وتراجع عن الموافقة بسبب ظروف شخصية له.

هذا وتستمر الصراع على مقعد رئاسة النادي الأهلي في ظل الإنتخابات الجارية والتي تسبق بدورها مباراة حاسمة للفريق الأول لكرة القدم بالنادي، وذلك حينما يحل ضيفاً على نظيره فريق الوداد البيضاوي المغربي في إياب الدور النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا 2017 م، علماً بأن موقعة الذهاب كانت قد إنتهت على وقع التعادل الإيجابي بهدف لمثله لكل فريق على أرضية ملعب برج العرب بمدينة الأسكندرية في يوم السبت الماضي.

وفي سيناريو مباراة الذهاب أمام فريق الوداد البيضاوي كان فريق الأهلي قد نجح في إفتتاح التسجيل في وقت مبكر للغاية وتحديداً عند الدقيقة الرابعة عبر لاعبه المتألق في الأونة الآخيرة مؤمن زكريا مما جعل جماهير النادي الأهلي تعتقد أن الأمور سوف تكون في غاية السهولة مثلما كان الحال أمام فريق النجم الساحلي التونسي في المباراة الماضية، ولكن فريق الوداد البيضاوي نجح في تدارك تأخره بشكل سريع للغاية وأدرك التعادل عند الدقيقة السادسة عشر عبر مهاجمه المتألق والواعد أشرف بن شرقي والذي إستغل بدوره ثغرة في قلب دفاع فريق الأهلي.

ومن المقرر أن تُقام موقعة الإياب الحاسمة بين فريق الوداد البيضاوي وضيفه فريق الأهلي في مطلع شهر نوفمبر المقبل وتحديداً في اليوم الرابع من عمر الشهر على أرضية ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء على الأراضي المغربية ووسط حضور غفير من جانب الجماهير المغربية