تعرف على موعد المباراة المؤجلة بين الأهلي والإٍسماعيلي في الدوري المصري
فريق الأهلي

عاشت جماهير النادي الأهلي في مساء يوم السبت الماضي أجوائاً حزينة للغاية، وذلك بعدما خسر فريق الأهلي لقب دوري أبطال أفريقيا 2017 م بعدما تعرض للهزيمة على يد فريق الوداد البيضاوي المغربي بهدف وحيد مقابل لا شئ في المباراة التي جمعت بينهما على أرضية ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، علماً بأن موقعة الذهاب بين الفريقين كانت قد إنتهت على وقع التعادل الإيجابي بهدف لمثله لكل فريق على أرضية ملعب برج العرب بمدينة الأسكندرية.

وبعد فشل فريق الأهلي في الفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا بات الفريق الآن متفرغاً ولن يُشارك في بطولة كأس العالم للأندية في شهر ديسمبر المقبل بالإمارات، مما جعل لجنة المسابقات بالإتحاد المصري لكرة القدم تقوم بتحديد موعد مبارياته المؤجلة، ويأتي على رأس هذه المباريات مباراة القمة أمام فريق الإسماعيلي والتي تقرر إقامتها في اليوم العشرين من شهر نوفمبر الحالي على أرضية ملعب برج العرب بمدينة الأسكندرية.

وفي سيناريو مباراة الذهاب بين فريقي الأهلي والوداد كان فريق الأهلي قد إفتتح التسجيل مبكراً عبر لاعبه مؤمن زكريا وتحديداً عند الدقيقة الثانية من عمر المباراة، ولكن فريق الوداد البيضاوي سرعان ما أدرك التعادل بعدها بقليل وذلك عبر لاعبه المتألق والواعد أشرف بن شرقي، وفي سيناريو موقعة الإياب نجح فريق الوداد البيضاوي في تسجيل هدف الإنتصار في مطلع الشوط الثاني من عمر المباراة وتحديداً عند الدقيقة التاسعة والستين وذلك عبر لاعبه وليد الكرتي، علماً بأن فريق الأهلي قد سيطر على كامل أطوار المباراة تقريباً وأضاع العديد والعديد من الفرص الخطيرة على مرمى فريق الوداد البيضاوي دون أن نغفل أيضاً عن تألق حارس مرمى فريق الوداد البيضاوي زهير العروبي.

وبذلك نجح فريق الوداد البيضاوي في الفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثانية في تاريخه، حيث كان لقبه الأول قد حققه منذ 25 عاماً أي في عام 1992 م ليُعيد من جديد الأفراح إلي كرة القدم المغربية، وفي مقابل ذلك خسر فريق الأهلي لقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه بعد وصوله إلي الدور النهائي من عمر المسابقة، ولكن ذلك لا يُقلل بكل تأكيد من قيمة فريق الأهلي تاريخياً على مستوى قارة أفريقيا وسيبقى سيدها دون أي منازع، علماً بأن فريق الأهلي فاز ب 8 ألقاب في تاريخ مسابقة دوري أبطال أفريقيا والتي كان أخرها في عام 2013 م.