أشرف بن شرقي: الإنتقال للنادي الأهلي ليس ضمن أهدافي
أشرف بن شرقي رفقة وليد الكرتي

تحدث المغربي الواعد والمتألق أشرف بن شرقي اليوم الثلاثاء الموافق لليوم السابع من شهر نوفمبر الحالي مع إحدى الصحف المغربية، وذلك بعدما صدرت العديد من الأنباء في الأونة الآخيرة عن إمكانية رحيله إلي صفوف النادي الأهلي في شهر يناير في مطلع العام القادم 2018 م أي في خلال فترة الإنتقالات الشتوية المقبلة.

وفي إطار تصريحاته أكد المغربي أشرف بن شرقي بأنه يتمنى الإنتقال والإحتراف في القارة الأوروبية وليس الإنتقال إلي أي نادي أخر سواء في أفريقيا أو في أسيا، مُشيراً في الوقت ذاته أيضاً إلي أن كل ما يشغل باله في الوقت الحالي هو مشاركته مع منتخب بلاده المغرب والمباراة الحاسمة والفاصلة المؤهلة إلي مونديال روسيا المقبل التي ستجمعهم بمنتخب كوت ديفوار في مطلع الأسبوع المقبل.

أما عن فوز فريق الوداد البيضاوي بلقب دوري أبطال أفريقيا على حساب فريق الأهلي، فقد أكد أشرف بن شرقي أن فريقه كان يعرف جيداً قدرة فريق الأهلي على تحقيق الفوز خارج أرضه لذا كان تركيز لاعبي الوداد كبيراً للغاية طوال دقائق المباراة، مُشيراً في الوقت ذاته إلي أن جماهير نادي الوداد قد ساهمت بشكل كبير للغاية في الفوز باللقب الأفريقي.

وفي سيناريو مباراة الذهاب بين فريقي الأهلي والوداد كان فريق الأهلي قد إفتتح التسجيل مبكراً عبر لاعبه مؤمن زكريا وتحديداً عند الدقيقة الثانية من عمر المباراة، ولكن فريق الوداد البيضاوي سرعان ما أدرك التعادل بعدها بقليل وذلك عبر لاعبه المتألق والواعد أشرف بن شرقي، وفي سيناريو موقعة الإياب نجح فريق الوداد البيضاوي في تسجيل هدف الإنتصار في مطلع الشوط الثاني من عمر المباراة وتحديداً عند الدقيقة التاسعة والستين وذلك عبر لاعبه وليد الكرتي، علماً بأن فريق الأهلي قد سيطر على كامل أطوار المباراة تقريباً وأضاع العديد والعديد من الفرص الخطيرة على مرمى فريق الوداد البيضاوي دون أن نغفل أيضاً عن تألق حارس مرمى فريق الوداد البيضاوي زهير العروبي.

وبذلك نجح فريق الوداد البيضاوي في الفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثانية في تاريخه، حيث كان لقبه الأول قد حققه منذ 25 عاماً أي في عام 1992 م ليُعيد من جديد الأفراح إلي كرة القدم المغربية، وفي مقابل ذلك خسر فريق الأهلي لقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه بعد وصوله إلي الدور النهائي من عمر المسابقة، ولكن ذلك لا يُقلل بكل تأكيد من قيمة فريق الأهلي تاريخياً على مستوى قارة أفريقيا وسيبقى سيدها دون أي منازع، علماً بأن فريق الأهلي فاز ب 8 ألقاب في تاريخ مسابقة دوري أبطال أفريقيا والتي كان أخرها في عام 2013 م.