نجم الأهلي على أعتاب الرحيل عن القلعة الحمراء في يناير بسبب مشاكله المتكررة
النادي الأهلي

ذكرت تقارير صحفية مصرية أن نجم النادي الأهلي الواعد بات على أعتاب الرحيل عن صفوف القلعة الحمراء في شهر يناير المقبل في مطلع العام القادم 2018 م أي في خلال فترة الإنتقالات الشتوية المقبلة، وذلك بسبب مشاكله المتكررة منذ تعاقده مع النادي وخاصة مشاكله مع الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي بقيادة الكابتن حسام البدري.

حيث أشارت التقارير إلي أن إدارة النادي الأهلي برئاسة المهندس محمود طاهر غاضبة بشكل كبير للغاية من النجم صالح جمعة، وهو الأمر ذاته بالنسبة للكابتن حسام البدري المدير الفني للفريق وخاصة بعدما تأخر اللاعب عن البرنامج التأهيلي الخاص بعلاجه في الأونة الآخيرة، مما جعله يغيب عن صفوف الفريق في أهم مباراة له في العام الحالي 2017 م وهي نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام فريق الوداد البيضاوي المغربي سواء ذهاباً أو إياباً.

ومن جهته يتمسك الكابتن حسام البدري بالعقوبات المالية التي تم توقيعها على النجم صالح جمعة بسبب عدم إلتزامه تماماً مع الفريق وإنشغاله بالأجواء الخارجية والسهر بصفة متكررة، وهو ما يجعل أمام صالح جمعة إما خياران البقاء رفقة الفريق والجلوس على مقاعد البدلاء حتى يلتزم مع الفريق ويستعيد مستواه، أو الرحيل عن الفريق في يناير المقبل وهو ما بدأت العديد من جماهير النادي الأهلي تتمنى حدوثه.

هذا ويعيش فريق الأهلي أجوائاً حزينة للغاية بعد خسارته لقب دوري أبطال أفريقيا 2017 م على يد فريق الوداد البيضاوي، وذلك عقب تعرضه للهزيمة في موقعة الإياب بهدف وحيد مقابل لا شئ، علماً بأن موقعة الذهاب كانت قد إنتهت على وقع التعادل الإيجابي بهدف لمثله لكل فريق.

وبذلك نجح فريق الوداد البيضاوي في الفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثانية في تاريخه، حيث كان لقبه الأول قد حققه منذ 25 عاماً أي في عام 1992 م ليُعيد من جديد الأفراح إلي كرة القدم المغربية، وفي مقابل ذلك خسر فريق الأهلي لقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه بعد وصوله إلي الدور النهائي من عمر المسابقة، ولكن ذلك لا يُقلل بكل تأكيد من قيمة فريق الأهلي تاريخياً على مستوى قارة أفريقيا وسيبقى سيدها دون أي منازع، علماً بأن فريق الأهلي فاز ب 8 ألقاب في تاريخ مسابقة دوري أبطال أفريقيا والتي كان أخرها في عام 2013 م.