محمد يوسف يُبدي رغبته في العودة من جديد للنادي الأهلي
محمد يوسف

تحدث الكابتن محمد يوسف المدير الفني الحالي لفريق بتروجيت والمدير الفني السابق لفريق الأهلي عن إحتمالية عودته من جديد إلي صفوف القلعة الحمراء، وذلك قبل المباراة المقبلة التي ستجمع بين فريق الأهلي وفريق تليفونات بني سويف في مساء يوم غداً الجمعة الموافق لليوم العاشر من شهر نوفمبر الحالي على أرضية ملعب بتروسبورت بالعاصمة المصرية القاهرة، وذلك في إطار دور ال 32 من مسابقة كأس مصر 2018 م.

حيث أكد الكابتن محمد يوسف من خلال تصريحات صحفية أنه أحد أبناء النادي الأهلي ولن يتأخر عليه في أي شئ على الإطلاق، مُشيراً في الوقت ذاته إلي أنه مستعد لكي يعود إلي الجهاز الفني لفريق الأهلي كمساعد للمدرب إذا طلبت منه إدارة النادي ذلك الأمر، مشدداً أيضاً على أن رحيله عن النادي الأهلي سابقاً كان بسبب خلاف بسيط مع مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة المهندس محمود طاهر وليس بسبب النتائج.

هذا ويعيش فريق الأهلي أجوائاً حزينة للغاية بعد خسارته لقب دوري أبطال أفريقيا 2017 م على يد فريق الوداد البيضاوي المغربي، وذلك بعدما تعرض للهزيمة في موقعة الإياب بهدف وحيد مقابل لا شئ، علماً بأن موقعة الذهاب كانت قد إنتهت على وقع التعادل الإيجابي بهدف لمثله لكل فريق.

وفي سيناريو مباراة الذهاب بين فريقي الأهلي والوداد كان فريق الأهلي قد إفتتح التسجيل مبكراً عبر لاعبه مؤمن زكريا وتحديداً عند الدقيقة الثانية من عمر المباراة، ولكن فريق الوداد البيضاوي سرعان ما أدرك التعادل بعدها بقليل وذلك عبر لاعبه المتألق والواعد أشرف بن شرقي، وفي سيناريو موقعة الإياب نجح فريق الوداد البيضاوي في تسجيل هدف الإنتصار في مطلع الشوط الثاني من عمر المباراة وتحديداً عند الدقيقة التاسعة والستين وذلك عبر لاعبه وليد الكرتي، علماً بأن فريق الأهلي قد سيطر على كامل أطوار المباراة تقريباً وأضاع العديد والعديد من الفرص الخطيرة على مرمى فريق الوداد البيضاوي دون أن نغفل أيضاً عن تألق حارس مرمى فريق الوداد البيضاوي زهير العروبي.

وبذلك نجح فريق الوداد البيضاوي في الفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثانية في تاريخه، حيث كان لقبه الأول قد حققه منذ 25 عاماً أي في عام 1992 م ليُعيد من جديد الأفراح إلي كرة القدم المغربية، وفي مقابل ذلك خسر فريق الأهلي لقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه بعد وصوله إلي الدور النهائي من عمر المسابقة، ولكن ذلك لا يُقلل بكل تأكيد من قيمة فريق الأهلي تاريخياً على مستوى قارة أفريقيا وسيبقى سيدها دون أي منازع، علماً بأن فريق الأهلي فاز ب 8 ألقاب في تاريخ مسابقة دوري أبطال أفريقيا والتي كان أخرها في عام 2013 م.