تعرف على نجوم الأهلي التي باتت على مشارف الرحيل عن القلعة الحمراء
فريق الأهلي

يستعد الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي لإنطلاقة مشوار حملة الدفاع عن لقبه بطلاً لمسابقة كأس مصر، وذلك حينما يواجه نظيره فريق تليفونات بني سويف في مساء يوم غداً الجمعة الموافق لليوم العاشر من شهر نوفمبر الحالي على أرضية ملعب بتروسبورت بالتجمع الخامس في العاصمة المصرية القاهرة، وذلك في إطار دور ال 32 من مسابقة كأس مصر 2018 م.

ولكن وبعيداً عن هذه المباراة أشارت العديد من التقارير الصحفية المصرية أن هناك العديد من نجوم النادي الأهلي قد أصبحوا على أعتاب الرحيل عن صفوف القلعة الحمراء خلال فترة الإنتقالات الشتوية المقبلة وتحديداً في شهر يناير في مطلع العام المقبل 2018 م، وهؤلاء النجوم هم ميدو جابر وعمرو بركات بسبب رغبتهما في المشاركة بصفة أساسية رفقة الفريق إضافة إلي صالح جمعة بسبب مشاكله المتكررة وعدم إلتزامه على الإطلاق خارج أرض الملعب.

هذا ويعيش فريق الأهلي أجوائاً حزينة للغاية عقب خسارته لقب دوري أبطال أفريقيا 2017 م على يد فريق الوداد البيضاوي المغربي، حيث تعرض المارد الأحمر للهزيمة في موقعة الإياب بهدف وحيد مقابل لا شئ، علماً بأن موقعة الذهاب بين الفريقين كانت قد إنتهت على وقع التعادل الإيجابي بهدف لمثله لكل فريق.

وفي سيناريو مباراة الذهاب بين فريقي الأهلي والوداد كان فريق الأهلي قد إفتتح التسجيل مبكراً عبر لاعبه مؤمن زكريا وتحديداً عند الدقيقة الثانية من عمر المباراة، ولكن فريق الوداد البيضاوي سرعان ما أدرك التعادل بعدها بقليل وذلك عبر لاعبه المتألق والواعد أشرف بن شرقي، وفي سيناريو موقعة الإياب نجح فريق الوداد البيضاوي في تسجيل هدف الإنتصار في مطلع الشوط الثاني من عمر المباراة وتحديداً عند الدقيقة التاسعة والستين وذلك عبر لاعبه وليد الكرتي، علماً بأن فريق الأهلي قد سيطر على كامل أطوار المباراة تقريباً وأضاع العديد والعديد من الفرص الخطيرة على مرمى فريق الوداد البيضاوي دون أن نغفل أيضاً عن تألق حارس مرمى فريق الوداد البيضاوي زهير العروبي.

وبذلك نجح فريق الوداد البيضاوي في الفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثانية في تاريخه، حيث كان لقبه الأول قد حققه منذ 25 عاماً أي في عام 1992 م ليُعيد من جديد الأفراح إلي كرة القدم المغربية، وفي مقابل ذلك خسر فريق الأهلي لقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه بعد وصوله إلي الدور النهائي من عمر المسابقة، ولكن ذلك لا يُقلل بكل تأكيد من قيمة فريق الأهلي تاريخياً على مستوى قارة أفريقيا وسيبقى سيدها دون أي منازع، علماً بأن فريق الأهلي فاز ب 8 ألقاب في تاريخ مسابقة دوري أبطال أفريقيا والتي كان أخرها في عام 2013 م.