الأهلي يستعيد أحد عناصره الأساسية من جديد في مباراته القادمة أمام الإنتاج الحربي
مران سابق لفريق الأهلي

تأكد النادي الأهلي بشكل رسمي من عودة نجمه من جديد إلي الملاعب بعد تعافيه بشكل كامل من الإصابة التي كان قد تعرض لها، مما كان بمثابة خبراً ساراً للجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي بقيادة الكابتن حسام البدري، وذلك قبل المباراة التي ستجمع بين فريق الأهلي وفريق الإنتاج الحربي في مسابقة الدوري المصري الممتاز 2017 – 2018 م في يوم الخميس المقبل الموافق لليوم السادس عشر من شهر نوفمبر الحالي.

حيث سيستفيد الكابتن حسام البدري من خدمات الظهير الأيسر الدولي التونسي علي معلول بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها في الأونة الآخيرة بتمزق في العضلة الخلفية، علماً بأن التونسي علي معلول سوف يُشارك اليوم السبت رفقة منتخب بلاده تونس في تصفيات كأس العالم 2018 م ومن ثم سيعود مباشرة إلي العاصمة المصرية القاهرة من أجل الإلتحاق بفريقه الأهلي.

وكان فريق الأهلي قد حقق في مساء يوم أمس الجمعة فوزاً كاسحاً على حساب فريق تليفونات بني سويف بخمسة أهداف مقابل لا شئ، وذلك في المباراة التي جمعت بينهما على أرضية ملعب بتروسبورت بالتجمع الخامس في العاصمة المصرية القاهرة في إطار دور ال 32 من مسابقة كأس مصر 2018 م.

وبالتالي نجح فريق الأهلي في التأهل إلي الدور ثمن النهائي من عمر المسابقة مع العلم أنه سيواجه في الدور المقبل فريق الداخلية في مواجهة أخرى سهلة نسبياً ولكنها هذه المرة مع فريق يلعب في الدوري المصري الممتاز وليس في دوري المظاليم، ويبقى الهدف الرئيسي لفريق الأهلي مهما كان حجم أو قوة المنافس الذي يواجهه هو المحافظة على لقبه بطلاً للمسابقة للموسم الثاني على التوالي في إطار بحثه عن اللقب ال 37 في تاريخه على صعيد مسابقة كأس مصر.

وعقب ذلك الفوز الكاسح نجح فريق الأهلي أيضاً في مصالحة جماهيره ولو قليلاً، وذلك بعد خسارته لقب دوري أبطال أفريقيا 2017 م على يد فريق الوداد البيضاوي المغربي، حيث تعادل الفريقان بهدف لمثله لكل فريق ومن ثم تعرض المارد الأحمر للهزيمة في موقعة الإياب بهدف وحيد مقابل لا شئ.

وبذلك نجح فريق الوداد البيضاوي في الفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثانية في تاريخه، حيث كان لقبه الأول قد حققه منذ 25 عاماً أي في عام 1992 م ليُعيد من جديد الأفراح إلي كرة القدم المغربية، وفي مقابل ذلك خسر فريق الأهلي لقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه بعد وصوله إلي الدور النهائي من عمر المسابقة، ولكن ذلك لا يُقلل بكل تأكيد من قيمة فريق الأهلي تاريخياً على مستوى قارة أفريقيا وسيبقى سيدها دون أي منازع، علماً بأن فريق الأهلي فاز ب 8 ألقاب في تاريخ مسابقة دوري أبطال أفريقيا والتي كان أخرها في عام 2013 م.