المنتخب الوطني المصري يتلقى عروضاً جديدة من أجل خوض مباريات ودية في مارس المقبل
منتخب مصر

تلقى الإتحاد المصري لكرة القدم برئاسة هاني أبو ريدة اليوم الخميس الموافق لليوم الثالث والعشرين من شهر نوفمبر الحالي عروضاً جديدة، وذلك من أجل مواجهة المنتخب الوطني المصري الأول لكرة القدم في مباريات ودية في شهر مارس المقبل في مطلع العام القادم 2018 م وذلك في إطار تحضيرات الفراعنة لمونديال روسيا المقبل.

وقد جائت عروض اليوم من جانب كلاً من منتخب الهند ومنتخب كازاخستان، علماً بأن يوم أمس الأربعاء قد تلقى المنتخب المصري عروض أخرى وذلك من جانب منتخب بولندا ومنتخب نيجيريا، ولا شك أن الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري سيُحدد رفقة جهازه الفني العروض التي سيتم الموافقة عليها في الفترة المقبلة.

وبكل تأكيد ستكون الموافقة بنسبة كبيرة للغاية على مواجهة منتخب بولندا في مباراة ودية، فيما سيكون مصير بقية المواجهات مجهولاً وخاصة وأن المدرب هيكتور كوبر لا يرغب في مواجهة منتخبات ضعيفة أو منتخبات من القارة الأفريقية أو منتخبات عربية، وذلك في إطار تحضيرات المنتخب المصري من أجل المشاركة في بطولة كأس العالم في روسيا والتي ستُقام في صيف العام المقبل 2018 م.

وكان المنتخب المصري قد نجح في ضمان تأهله بشكل رسمي إلي مونديال روسيا المقبل عقب فوزه على حساب ضيفه منتخب الكونغو بهدفين مقابل هدف واحد، وذلك في المباراة التي جمعت بينهما على أرضية ملعب برج العرب بمدينة الأسكندرية في مطلع شهر أكتوبر الماضي وتحديداً في اليوم الثامن من عمر الشهر، وذلك في إطار الجولة الخامسة ضمن مباريات المجموعة الخامسة من المرحلة النهائية من تصفيات قارة أفريقيا المؤهلة إلي مونديال روسيا المقبل.

وعلى إثر ذلك التأهل سيتواجد المنتخب المصري في بطولة كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه بعد غياب دام 28 عاماً عن أكبر محفل دولي رياضي على مستوى العالم بأكمله، حيث سبق وأن تواجد منتخب الفراعنة في بطولة كأس العالم في عام 1934 م على الأراضي، كما سبق له وأن تواجد في بطولة كأس العالم في عام 1990 م على الأراضي الإيطالية مرة أخرى، على أمل أن تكون المشاركة الثالثة له هي الأفضل له بقيادة النجم محمد صلاح.