غرامة جديدة على صالح جمعة والوضع يسير من سئ إلي أسوء
صالح جمعة

اتخذ الكابتن سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي قراراً في غاية الأهمية اليوم الأربعاء الموافق لليوم السادس من شهر ديسمبر الحالي، وذلك بعدما توقيع عقوبة مالية جديدة على نجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي وهو النجم الواعد صالح جمعة والذي باتت أيامه معدودة داخل جدران القلعة الحمراء.

فعلى الرغم من اعتذار النجم الواعد صالح جمعة إلي جماهير النادي الأهلي بشكل علني من خلال رسالة نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر منذ أسبوعين تقريبا، إلا أن صالح جمعة لم يتغير أو يتحسن وضعه على الإطلاق بعد هذه الرسالة واستمر حاله من سئ إلي أسوء.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب بل باتت أيضاً أيامه معدودة في النادي الأهلي، وذلك بحسب ما أكد الكابتن سيد عبد الحفيظ في أكثر من مناسبة سابقة حينما أشار إلي أن صالح جمعة يجب أن يساعد نفسه في المقام الأول قبل أن يجد نفسه خارج النادي الأهلي، وفي خطوة جديدة من الجهاز الفني لفريق الأهلي من أجل تأديب صالح جمعة تم خصم مبلغ 30 ألف جنيه مصري من الراتب الشهري للنجم الواعد.

ولا تُعتبر هذه العقوبة قاسية بكل تأكيد ولكن يكفي أن نقول أن صالح جمعة قد تم استبعاده من كل مباريات فريقه الأهلي طوال شهر نوفمبر الماضي، وذلك بسبب عدم التزامه تماماً خارج أرض الملعب ووزنه الزائد والذي لا يليق على الإطلاق بلاعب كرة قدم بشكل عام وبلاعب في نادي كبير وعريق مثل النادي الأهلي بشكل خاص.

وعلى الرغم من أن النجم الواعد صالح جمعة يمتلك العديد من المهارات الفردية والإمكانيات الفنية الباهرة، إلا أنه لم يُحسن استغلال كل هذه الإيجابيات على الإطلاق وبات كل تفكيره خارج أرض الملعب مما سيعود عليه بنتيجة سلبية للغاية.

ففي بداية الأمر فقد مكانه في فريق الأهلي ولا يقتصر الأمر فقط على مكانه في التشكيلة الأساسية بل حتى على مقاعد البدلاء، ومن ثم خسر مكانه أيضاً في صفوف المنتخب الوطني المصري، أما الكارثة الأكبر فهي أنه فقد مكانه داخل قلوب كل جماهير النادي الأهلي.