الإصابات تواصل مطاردة لاعبي النادي الأهلي في الموسم الحالي
شعار النادي الأهلي

تلقت جماهير النادي الأهلي اليوم الأربعاء الموافق لليوم السادس من شهر ديسمبر الحالي ضربة موجعة للغاية، وذلك بعد تأكد إصابة نجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي وغيابه عن الملاعب من جديد في الفترة المقبلة والتي ينتظر فيها فريق الأهلي العديد من المباريات الصعبة في مسابقة الدوري المصري الممتاز.

حيث كشفت الأشعة التي أجراها حارس المرمى الواعد محمد الشناوي اليوم الأربعاء إصابته بتمزق في العضلة الضامة، مما جعله يغيب عن صفوف فريقه في المباراة المقامة حالياً بين فريق الأهلي وضيفه فريق الأسيوطي سبورت على أرضية ملعب القاهرة الدولي بالعاصمة المصرية القاهرة.

وعلى إثر هذه الإصابة سوف يغيب حارس المرمى الواعد محمد الشناوي عن  صفوف فريقه أيضاً في الفترة المقبلة، وذلك في انتظار أن يقوم الجهاز الطبي للنادي الأهلي بقيادة الدكتور خالد محمود بتحديد المدة التي سوف يغيب فيها حارس المرمى محمد الشناوي.

وبكل تأكيد تُعتبر هذه الإصابة بمثابة صدمة كبيرة للغاية لحارس المرمى محمد الشناوي وخاصة وأنه تألق بشكل لافت رفقة فريق الأهلي طوال شهر نوفمبر الماضي، حيث شارك في 6 مباريات على التوالي بصفة أساسية في مسابقتي الدوري المصري الممتاز وكأس مصر، ولكن إصابته الآن من المتوقع أن تقوم بإبعاده عن الملاعب من جديد.

وهو ما يعني أن حارس المرمى محمد الشناوي بات مهدداً بشكل كبير للغاية بفقدان مكانته الأساسية في الفريق، وخاصة في ظل الصراع الشرس بين حراس مرمى الفريق من أجل حجز مقعد لهم في التشكيلة الأساسية، علماً بأن حارس المرمى شريف إكرامي هو من عاد اليوم لحراسة مرمى فريقه أمام فريق الأسيوطي سبورت.

وإضافة لذلك أيضاً يبقى حارس المرمى أحمد عادل عبد المنعم جاهزاً بشكل مثالي في أي وقت يحتاجه فيه فريقه، مع العلم بأن الكابتن حسام البدري المدير الفني لفريق الأهلي سبق وأن أكد في أكثر من مناسبة سابقة أن فريق الأهلي يمتلك في الوقت الحالي 3 من أفضل حراس المرمى على مستوى كرة القدم المصرية بأكملها، كما وعد أيضاً بإعطاء الفرصة لكل واحد منهم في الفترة المقبلة من أجل إثبات نفسه.